بمناسبة أول يوم رمضان تعرض دار الإفتاء المصرية مبطلات الصوم
دار الإفتاء المصرية

بمناسبة بدء شهر رمضان المبارك اليوم في جمهورية مصر العربية، بالاضافة الى بعض الدول العربية، قامت دار الإفتاء بالإعلان عن مبطلات الصوم، قائلة: “أن كل أكل وشرب عن عمد، فى نهار رمضان، يفطر بإجماع العلماء”.

كما صرحت دار الإفتاء أنه عند بعض المذاهب الفقهية، كل من أفطر يوم عن قصد فلابد من صيام يوم فقط، وهو السائد و الذى تتبعه دار الإفتاء، وفي المذاهب الأخرى منها من يشترط كفارة مع صيام اليوم، والكفارة عبارة عن صيام ستين يومًا متتالية أو الالتزام بإطعام عدد ستين مسكينًا، فى حالة عدم قدرته على الصيام، قد أجمع الفقهاء على هذا الرأي.

اما فى حالة إذا أكل أو شرب وهو ناسيا، فإن مذهب الإمام مالك الفقهي فقط، يحكم ببطلان الصيام، أما عند المذاهب  الأخرى فيكون الصيام صحيحا، وليس على الناسى ذنب، وهو الرأي الراجح لنا.

أما بطلان الصيام للمتزوجين أكدت دار الإفتاء أن من أهم مبطلات الصوم هو الجماع عن قصد خلال نهار رمضان، وفى هذه الحالة عليه فعل القضاء والكفارة معا،  هذا فى كل المذاهب، كما أن راى بعض المذاهب يكون إخراج الزوج الكفارة  وعلى الزوجة القضاء الصوم .

هناك مبطلات الصوم معروفة عند كل الناس منها القيء العمد، وكل مايدخل الجوف من المواد الصلبة والسوائل، فهو مبطل للصوم، ومن مبطلات الصوم عند النساء النفاس والحيض.