الخارجية الأمريكية تؤكد على دعمها للجانب المصري في حربهم على الإرهاب
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، عن فحوى المكالمة الهاتفية التي تلقاها اليوم وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، من نظيره الأمريكي “ريكس تيلرسون”، والتي أعرب فيها عن تعازيه للجانب المصري في ضحايا حادث المنيا الإرهابي.

كان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، قد أصدر اليوم السبت الموافق 27 من شهر مايو 2017، بيانا صحفيا أعلن فيه عن المكالمة الهاتفية التي تلقاها وزير الخارجية المصري من نظيره الأمريكي، والتي أعرب فيها عن تعازيه للجانب المصري في ضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع يوم أمس الجمعة في محافظة المنيا.
كما أكد ريكس تيلرسون أنه يتضامن مع الدولة المصرية حكومة وشعبا في حربهم ضد الإرهاب، مضيفا أنه يقدم خالص تعازيه لأسر الضحايا في مصابهم، وأعلن تيلرسون عن تأييد بلاده للحكومة المصرية في الحرب على الإرهاب، كما أعرب عن استعداد بلاده للتعاون مع الحكومة المصرية في هذا المجال على جميع المستويات العسكرية والمخابراتية.
ومن جانبه فقد أعلم سامح شكري نظيره الأمريكي تيلرسون، بالضربات الجوية التي قام بها الجيش المصري أمس ، والتي استهدف فيها مواقت تمركز الجماعات الإرهابية في منطقة شرق ليبيا، وهو ما يعتبر دفاع شرعي عن النفس، وذلك بعد أن توفرت جميع المعلومات والأدلة التي تؤكد على أن الإرهابيين الذين نفذوا هجوم المنيا الإرهابي في معسكرات إرهابية على الأراضي الليبية.