مجلس الجامعات الخاصة يعلن الحد الأدنى لتنسيق القبول بالجامعات العام المقبل
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

قام مجلس الجامعات الخاصة في مصر، والذي يترأسه الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، باعتماد القواعد المنظمة لقبول تنسيق الطلاب بالجامعات الخاصة خلال العام الجديد.

وأعلن المجلس عن موافقته على استمرار تطبيق نفس النظام الذي تم تطبيقه العام الماضي، وتطبيق نفس قواعد تنسيق القبول بالجامعات الخاصة، في العام الدراسي الجديد 2017 – 2018، حيث أنه من المقرر أن تبدأ المرحلة الأولى من التنسيق في اليوم التالي لظهور النتيجة الخاصة بالتنسيق والقبول بالجامعات المصرية الحكومية، وذلك في 1 من شهر أغسطس المقبل.

كما تقرر أن تبدأ إجراءات التنسيق والقبول بالجامعات الخاصة في المرحلة الثانية في 8 أغسطس المقبل، والمرحلة الثالثة يتم إجرائها في 15 أغسطس القادم.

كما تقرر أن يكون الحد الأدنى للقبول في الجامعات الخاصة بين الطلاب المصريين ، في الكليات المختلفة كالتالي: 95% لكلية الطب البشرى ، و90% لطب الأسنان وكلية الصيدلة وكلية العلاج الطبيعي ، ويكون الحد الأدنى 80% لكلية الهندسة ، كما يصل الحد الأدنى للقبول إلى نسبة 70% في كليات الفنون التطبيقية و العلوم الطبية التطبيقية ، وعلوم الحاسب الآلي وكلية التكنولوجيا الحيوية ، كما تم تحديد نسبة 65% كحد أدنى للقبول بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية ، وكلية الإدارة، وكلية اللغات والترجمة ، وكلية الإعلام ، وتم تحديد نسبة القبول لباقي الكليات 55%.

وأضاف البيان الصادر عن مجلس الجامعات الخاصة، أنه تم تحديد تنسيق قبول للطلاب الوافدين للدراسة في مصر ، ليكون الحد الأدنى لكليات الطب البشرى، وطب الأسنان، والصيدلة، والعلاج الطبيعى70%، تم تحديد نسبة 65% لكلية الهندسة، وكلية الفنوت التطبيقية وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وكليات علوم الحاسب الآلي، والتكنولوجيا الحيوية، كما تم تحديد نسبة 55% لكليات الاقتصاد والعلوم السياسية، والإدارة، واللغات والترجمة، والإعلام.

وفي نفس السياق فقد صرح وزير التعليم العالي، أن القواعد المنظمة للقبول بالجامعات والتنسيق، تم تنظيمها بحيث يخصص نسبة 5% كحد أدنى، وذلك للطلاب الحاصلين على شهادات عربية أو شهادات أجنبية تساوي شهادة الثانوية العامة بمصر، كما حدد المجلس نسبة 10% كحد أقصى للطلاب الوافدين في الكليات العملية، كما خصصت نسبة 15% للكليات النظرية.