مصر تخطر مجلس الأمن أن العمليات في ليبيا تعتبر دفاع شرعي عن النفس
مجلس الأمن الدولي

نقلت قناة “إكسترا نيوز” الفضائية، تصريحات منسوبة للحكومة المصرية، تؤكد فيها أنها أبلغت مجلس الأمن الدولي بأن الهجمات التي شنتها القوات المسلحة المصرية داخل حدود الدولة الليبية، تعتبر دفاع شرعي عن النفس.

وأضاف التقرير الذي أذاعته إكسترا نيوز، أن القوات المسلحة المصرية قد أصدرت بيان صحفي، لتؤكد على دورها الحقيقي في حماية الأراضي المصرية، والمحافظة على أمنها القومي، وأشارت القوات المسلحة في البيان الصحفي الذي صدر اليوم، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أصدر تكليفاته للقوات المسلحة المصرية بصفته كقائد أعلى للقوات المسلحة، وقد قامت القوات المسلحة بتنفيذ عدد من العمليات المركزة داخل الأراضي الليبية.

وأضاف بيان القوات المسلحة أن العمليات التي نفذها الجيش المصري بمدينة درنة الليبية قد استهدفت عناصر إرهابية متورطة في تنفيذ الهجوم الإرهابي على محافظة المنيا أمس الجمعة، وذلك بعد ورود الأدلة والبراهين التي تؤكد ضلوع عناصر إرهابية ليبية في الحادث، وكشف بيان القوات المسلحة عن مشاركة عدة تشكيلات من مقاتلات متعددة المهام في العمليات العسكرية التي نفذت في ليبيا.

هذا ونجحت العمليات العسكرية التي نفذت داخل ليبيا في تدمير جميع الأهداف التي تم التخطيط لها، وهي تتضمن جميع مراكز التدريب والتمركز الخاصة بالعناصر الإرهابية المتورطة في هجوم المنيا، وبعد ذاك عادت جميع القوات إلى أرض الوطن بعدما نفذت المهمة بنجاح، وأوضح بيان القوات المسلحة، أن القوات المسلحة تعمل للرد بقوة على أي محاولة للمساس بأمن مصر وكرامة شعبها.