الخارجية الأمريكية تعرب عن تعازيها فى ضحايا الحادث الإرهابى فى مصر وتؤكد دعمها
الخارجية الأمريكية تعرب عن تعازيها فى ضحايا الحادث الإرهابى فى مصر وتؤكد دعمها

قالت وزارة الخارجية ، أنها أخبرت الخارجية الأمريكية بطبيعة القصف الذى قامت به الطائرات المصرية المقاتلة فى شرق ليبيا وقامت بالتركيز على أهداف وأماكن تم فيها تدريب العناصر الإرهابية التى هاجمت الحافلة التي كانت تقل عدد من الأقباط من محافظة بنى سويف إلى محافظة المنيا حيث دير الأنبا صموئيل ، الجمعة،إضافة إلى عدد من العمليات الإرهابية الأخرى.

وصرح المستشار “أحمد أبوزيد” المتحدث الرسمي بأسم وزارة الخارجية فى بيان لها : “أن وزير الخارجية “سامح شكري” استقبل ، مكالمة هاتفية من وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون”، وذلك لتقديم العزاء في ضحايا الحادث الإرهابى.

وأردف “أبو زيد” أن وزير الخارجية كشف تيلرسون عن ” طبيعة القصف الجوي المصري التي وجهتها القوات الجوية المصرية للأماكن التى يختبئ بها العناصر الإرهابية في شرق ليبيا، وكانت هذه الضربات في إطار الدفاع الشرعي عن النفس.

وأكد “شكرى” أن مصر تمتلك كل المعلومات والأدلة الدامغة على تدريب الجماعات الإرهابية المنفذة للحادث الإرهابي بالمنيا في تلك المعسكرات، بالإضافة إلى قيامهم بعمليات إرهابية أخرى وقعت في مصر مؤخراً”.

وأعرب “شكرى” عن “امله فى التعاون بين مصر و الولايات المتحدة الأمريكية في مواجهة ظاهرة الإرهاب”.

وتقدم “تيلرسون” بخالص تعازيه ومساندته لمصر حكومة وشعباً وأسر الضحايا في مواجهة الإرهاب، وأكد على دعم الولايات المتحدة للمجهودات المصرية في التصدي للإرهاب،إضافة استعدادها لمساندة مصر في هذا الملف الخطير إمدادها بالمعلومات ومساندتها مخابراتيا وعسكريا.”.