سامح شكري يؤكد  وجود معلومات لدَعم بعض الدول للإرهاب ويدعو مجلس الأمن لمعاقبتها
سامح شكري

أعلن سامح شكري خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أنه من الضروري أن يقوم مجلس الأمن في أقرب فرصة بالإطلاع على كافة الإجراءات التي يجب اتخاذها من أجل مكافحة الإرهاب والقضاء عليه، هذا بجانب أنه يجب أن يجب أن يأخذ الدول التي تقوم برعايته في عين الإعتبار.

و قد أضاف سامح شكري خلال التصريحات التي قام بها، امتلاك مصر العديد من الأدلة بجانب المعلومات التي لديها و التي تشير إلى بعض الدول ممن تقوم بتقديم الرعاية الكاملة للإرهاب، و التي قد توجه إلى مجلس الأمن بضرورة إنزال العقوبات المناسبة على تلك الدول.

وخلال الحوار الذي دار اليوم بين كلا من الإعلامية أمل الحناوي، و سامح شكري، بأن من الضروري أن تقوم الدول بالإتحاد في أقرب فرصة من أجل القضاء على الإرهاب، و على رأس تلك الدول “روسيا و أمريكا”، حيث من الواجب أن يستخدموا ما لديهم من أجهزة استخبارية و كذلك إمكانيات متقدمة في إتمام هذا الغرض، هذا و قد أضاف بأنّه يتم خلال الفترة الحالية التنسيق بين مصر وروسيا في قضية مكافحة الإرهاب.

وأكد خلال التصريحات التي قام بها، أنه يجب أن يكون موقف مجلس الأمن خلال الفترة القادمة تجاه الدول التي تدعم الإرهاب على قدر كافي من الوضوح، و أن تتم معاقبة و مساءلة تلك الدول في أقرب فرصة.

وأضاف أن دعم الدول للإرهاب يتسبب في خسارة البلاد لأروَاح الكثيرين، وعلى رأسهم ضحايا حادث المنيا الإرهابي، و الذي راح ضحيته الكثير من الأرواح، كل هذا نتيجة للدعم الذي تتلقاه تلك الجماعات الإرهابية من الدول الداعمة لها.