التضامن: زيادة المعاشات بنسبة 15% والصرف من أول شهر يوليو
الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعى

أعلن مجلس الوزراء موافقته، اليوم الإثنين، على إصدار عدد جديد من القرارات التي تتعلق بدخل العاملين بالدولة، وتشتمل على نسب الزيادات، وقيم الإعفاءات الضريبية وصرف المبالغ بداية من أول شهر يوليو القادم، كما صرحت وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة “غادة والي”،  فى بيان لها إن مجلس الوزراء قد أكد موافقته على نسب زيادة  أصحاب المعاشات بنسبة وصلت إلى 15% تتحمل دفعها الخزانة العامة للدولة مبلغ و قدره 200 مليار جنيه.

تعتبر الزيادة فى هذه الحالة استثنائية للتصدي لحالة التضخم التى تمر بها الدولة، وأكملت الدكتورة “غادة والي”، تصريحها من خلال مؤتمر صحفي عقد عقب اجتماع مجلس الوزراء، وصول المبلغ الزيادة إلى 65 جنيها كحد أدنى، وصولا إلى 130 جنيها كحد أقصى ، وسوف يتم إصدار قانون بذلك من مجلس النواب.

ثم أضافت أن قيمة مبالغ الدعم النقدي المحددة من خلال برنامج “تكافل وكرامة”، سوف يزيد الى أن يصل إلى 100 جنيه لكل أسرة، هذا كحد أقصى، مما يجعل الدولة تتحمل مبلغ 2 مليار جنيه تقوم اعتمادها الخزانة العامة للدولة بموجب القرار.

كما أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن نسبة الزيادة لأصحاب المعاشات، سوف ينتفع بها حوالى 9.5 مليون فرد مستفيد، وسوف تصرف ابتداء من أول شهر يوليو القادم، وأوضحت الدكتورة “غادة والى”، أنه سوف تعامل الوزارة شهداء ومصابين الحادث الإرهابي، معاملة أصحاب المعاشات، وتصرف لهم معاشات قدرها 1500 جنيه، وتصرف 100 ألف جنيه لأسر الشهداء، كما تصرف مبلغ 40 ألف جنيه للمصابين الخاضعين للعلاج في المستشفيات لمدة 3 أيام.