فشل معارض “أهلا رمضان” بشمال سيناء بعد انسحاب جميع التجار
صورة أرشيفية لمعرض أهلا رمضان

نقلت وسائل إعلام مصرية أخبار تؤكد انسحاب التجار من المعارض التي أقامتها وزارة التموين والتجارة الداخلية تحت اسم أهلا رمضان، في محافظة شمال سيناء، وأوضحت تقارير صحفية أن معرض أهلا رمضان الموجود في حى المساعيد، والمعرض المقام في حي بئر العبد، لا يوجد بهم أى تجار أو منتجات وسلع رمضانية خلال اليوم الثالث من الشهر الكريم.

وأضافت التقارير أن المعارض التي تم إقامتها في مدينة العريش ومدينة الشيخ زويد، ما زالت تعمل وتشهد زيادة كبيرة في الإقبال عليها من سكان هذه المناطق، وفي نفس السياق فقد أكد مدير التموين بمحافظة شمال سيناء “فتحي راشد”، أن المعارض التي تشرف عليها الوزارة في مدينتى العريش والشيخ زويد، قد نجحت في الوصول إلى سكان هذه المناطق، نظرا لانخفاض أسعار السلع بها عن باقي المتاجر في المحافظة، مؤكدا أن هذه المعارض سوف تستمر في توفير السلع للمستهلكين حتى نهاية شهر رمضان.

وأضاف فتحي راشد أن معارض أهلا رمضان في منطقة بئر العبد وحى المساعيد، لم يحققوا نجاحا بالنسبة لعدد المستفيدين منها، حيث شهدت تراجع كبير في نسب الإقبال عليها، حتى أن التجار انسحبوا من المعارض وبدءوا في عرض هذه السلع في المحلات الخاصة بهم لكن بنفس أسعار المعرض.

وتابع مدير التموين بشمال سيناء، أن اللحوم تباع بالمحافظة بسعر 80 جنيه مصري للكيلو جرام الواحد، كما أن سعر بيع السمك يخضع لقوانين العرض والطلب حسب حاجة الأسواق، هذا وتعمل لجان التفتيش التابعة للوزارة على مراقبة الأسواق وضبط عمليات الغش التجاري والمنتجات التي تباع بعد انتهاء صلاحيتها للاستخدام الأدمي.