شكرى: مواقع الجماعات الإرهابية فى ليبيا باتت تهديداً صريحاً لأمن مصر
شكرى: مواقع الجماعات الإرهابية فى ليبيا باتت تهديداً صريحاً لأمن مصر

قال ” سامح شكري”، وزير الخارجية، إن معسكرات التدريب الخاصة بـ المتشددين في ليبيا باتت تشكل تهديداً صريحاً ومؤكداً للأمن القومي المصري ، جاء ذلك فى المؤتمر الصحفي المشترك الذى عقد بين “شكرى” ونظيره الروسي “سيرجي لافروف”.

وتابع “شكري” في تصريحاته أن وجود مثل هذه التنظيمات الإرهابية واستخدامها لقواعد التدريب والانطلاق إلى الأراضي المصرية أصبح يمثل تهديداً للأمن القومي المصري، ويعد الحادث الإرهابى الذى وقع فى المنيا هو أكبر دليل على طبيعة قدرة هذه التنظيمات وإصرارها على ارتكاب مثل هذه العمليات الإجرامية البشعة التي تركز على قتل الأبرياء والسعي وراء إثارة القلاقل وتهديد استقرار مصر.

وهو ما يلزم مصر بأن تظل دائماً فى حالة دفاع عن أمنها وشعبها بما يتناسب مع مواد القانون الدولي والمواثيق الدولية،”.

وأضاف وزير الخارجية بأن مصر “قامت باستهداف عدة قواعد لهذه التنظيمات الإرهابية والقضاء عليها لإيقاف قدراتها على تهديد الأمن القومي المصري، وهو الأمر الذى قام بالتنسيق الكامل مع الجيش الوطني الليبي والأطراف المعنية و التي تعمل من أجل إنقاذ واستعادة استقرار ليبيا.”

وأشار “شكري” إلى أن مصر ستظل تتخذ دائماً مواقف واضحة وقاطعة للدفاع عن اقتصادها وشعبها وأراضيها، وذلك عن طريق التنسيق مع الشركاء في ليبيا والشركاء الدوليين

وكانت القوات الجوية المصرية قد قامت بقصف عدة مواقع للتنظيمات الإرهابية الموجودة فى درنة بليبيا والتى تتخذ من هذه المواقع مكاناً لتدريب عناصرها المسلحة والترتيب لعملياتها الإرهابية .