أحمد الطيب يمنع إذاعة إعلان تليفزيوني يسيء لسمعة مصر
شيخ الأزهر يوضح متى يتم منع المرأة المسلمة من النقاب ومتى يحرم

أصدر شيخ الأزهر، الدكتور “أحمد الطيب”، بيان رسمى وبصورة عاجلة، بإيقاف الإعلان التليفزيوني الذي يذاع من خلال عدد كبير من القنوات الفضائية، والذي يتحدث عن ندرة المياه، وتلوثها إن وجدت بمحافظات الصعيد، وهذا القرار طبقا لإرشادات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

حيث طالب الإمام الأكبر، الدكتور “أحمد الطيب”، بمنع إذاعة هذا الإعلان التليفزيوني، الذي كان الهدف الرئيسى له هو الوقوف بجانب أبناء الصعيد الذين يعانون من الفقر، ونظر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إلى هذا الاعلان على انه رسالة تحمل فى مضمونها الإساءة إلى الحكومة، ولا يشير إلى الجهود التي تبذلها من أجل صلاحية مياه الشرب التي تقدمها الدولة إلى المواطنين .

جدير بالذكر، أن مياه الشرب وصلت حاليا إلى بيوت نسبة كبيرة من المصريين، ونلاحظ أن الإعلان التليفزيوني لم يستطيع توصيل الهدف من الرسالة المطلوب منه أن يوصلها، بل حمل الاعلان رسالة أخرى وهي أن الدولة تقدم مياه غير صالحة للشرب.

كما أشار الدكتور “أحمد الطيب”، إلى أن إذاعة هذا الإعلان التلفزيوني أصبح حجة ودليل لشن حملة على مصر قامت بها حكومة الخرطوم، التي بموجبها وقف عملي استيراد الفاكهة والخضروات بدعوى أن المياه المصرية ملوثة.

قدم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، جزيل الشكر و التحية، للشيخ  “أحمد الطيب”، الذي على الفور استجاب لطلب للمجلس الأعلى، بوقف هذا الإعلان التليفزيوني بعد  استقباله الطلب، كما أمر بإلغاء العقد المبرم مع الشركة.