بنك قطر الوطني يخسر 3 مليارات دولار من قيمته السوقية بعد قطع العلاقات مع قطر
بنك قطر الوطني

بعد قطع العلاقت العربية والخليجية مع قطر، خسر بنك قطر الوطني 3 مليارات دولار من القيمة السوقية الخاصة بالبنك لعام 2017، وتعتبر هذه الخسارة أكبر خسارة في قطاع البنوك، وقد هرول العديد من المقيمين في قطر إلى المتاجر لكي يقوموا بتخزين المواد الغذائية بعد استيقاظهم علي إغلاق المملكة العربية السعودية لحدودها البرية أمام قطر ويذكر أن قطر كانت تستورد نسبة كبيرة من منتجاتها الغذائية من المملكة العربية السعودية.

هذا وتعتبر الأغذية والحيوانات الحية التي تستوردها قطر من المملكة العربية السعودية ودول الخليج تصل بقيمة 16% من الإجمالي وبعد ذلك الماكينات والآلات الخاصة بالنقل بنسبة 15% وهذا وضع القطريين في مأزق بعد الإعلان الرسمي عن قطع العلاقات مع قطر .

الجدير بالذكر أن محافظ البنك المركزي المصري”طارق عامر” قد نفي إيقاف البنوك المصرية التعامل مع البنوك القطرية بعد إعلان مصر  والعديد من الدول العربية والخليجية قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة ضمن العديد من الدول العربية وقد نفي تعامل البنوك المصرية التعامل بالريال القطري، وصرح أن مانشر في هذا إشاعات وعار تمام من الصحة وأكد أن بنك قطر الوطني هو بنك مصري ويخضع للقانون ويعمل البنك تحت إشراف البنك المركزي المصري رغم ملكيته لبنك قطر الوطني وأكد علي أن ودائع كل العملاء في بنك قطر الوطني آمنة مثلها مثل أي ودائع في البنك يخضع لرقابة البنك المركزي.