تعرف على أسباب تأجيل تصنيع “الموبايل المصرى”
تعرف على أسباب تأجيل تصنيع "الموبايل المصرى"

صرح رئيس شركة سيكو، محمد سالم، والمسؤول عن عملية تصنيعالموبايل المصري”، المنتظر من قبل العديدين لينافس الموبيلات العالمية الأخرى، فى حديث صحفى له منذ قليل، إن الشركة قد قررت أن تؤجل عملية تصنيع الموبايل إلى شهر ديسمبر المقبل.

علل السيد رئيس شركة سيكو، فى تصريحاته أن وراء عملية التأخير فى التصنيع كان تأخر صدور قانون الاستثمار الجديد، حيث سبق وأن صرح السيد رئيس الشركة أن الموبيل المصري سوف يتم البدء فى تصنيعه مع مطلع  شهر يونيو الجارى.

من جهة أخرى، قد وقعت شركة سيكو للإلكترونيات المصرية، مع نظيرتها من شركة هواينج تكنولوجى ليمتد، والتي تتبع بدورها مجموعة ميجن الصينية، بالإضافة إلى واحة سيليكون، عقد تأسيس الشركة المصرية الصينية للصناعات التكنولوجيا، والذى من خلاله سوف يتم تصنيع أول موبايل مصري، وذلك فى شهر نوفمبر الماضى.

تم الإتفاق بين الشركة المصرية ونظيرتها الصينية أن الشركة الجديدة التي تقرر إنشاؤها من أجل تصنيع هذا الهاتف المحمول، قد تقرر أن يكون رأسمالها حوالي 150 مليون جنيه.

من المقرر ان يتم إنشاء المصنع الخاص بتصنيع الهواتف الذكية المصرية المنتظرة، فى محافظة أسيوط، وتحديدًا فى المنطقة التكنولوجية التابعة إلى مدينة أسيوط الجديدة، حيث يتم إنشاؤه على مساحة قدرها 4 آلاف متر مربع، كما تقرر أن يشمل هذا المصنع ستة خطوط إنتاج تليفونات، وتكون جميعها تليفونات مصرية الصنع، حيث يكون فيها نسبة التصنيع المحلي بحوالي 58%.