مبارك يصف قناة الجزيرة بـ “علبة كبريت” منذ زيارته لها عام 2010
قناة الجزيرة

أشارت الصحيفة البريطانية “فايننشال تايمز”، إلى أنه منذ سنوات أذاعت قناة الجزيرة الفضائية مظاهرات ثورة يناير التى قضت على حكم الرئيس الأسبق “محمد حسنى مبارك”، الذى زار مقر القناة فى مدينة الدوحة.

قام الرئيس الأسبق “محمد حسنى مبارك”، بوصف قناة الجزيرة أثناء الجولة التي قام بها داخل مقر القناة بأنها “علبة الكبريت” صغيرة الحجم، ولكن تسبب العديد من المشكلات، وذلك طبقا لما ورد على لسان المرافقين له فى الجولة التى قام بها داخل ذلك المبنى الصغير.

كما أضافت الصحيفة البريطانية “فايننشال تايمز”، أن “علبة الكبريت”، هذه منذ وقت تأسيسها فى عام 1996 وحتى يومنا هذا، كان ومازال لها تأثير واضح وكبير، وايضا لها وضع مثيرا للعديد من التساؤلات، ولهذا السبب فهي الآن أحد الأهداف التي تسعى ورائها الحملة، التي قامت بها السعودية ومصر والبحرين والإمارات وغيرهم من الدول العربية على قطر.

أكدت صحيفة “فايننشال تايمز”، أن قناة الجزيرة الفضائية، التى حولت هدف الإعلام العربي، أصبحت الآن مستهدفة، موضحة أن الجزيرة تعد واحدة من أهم أهداف الحملة التي تشنها الدول العربية، برئاسة كل من الإمارات والسعودية للحد من أفعال قطر ، المتهم الأول  بتمويل الجماعات الإرهابية، وتدنو أكثر من الخصم  اللدود “إيران” .

أكملت “فايننشال تايمز”، تصريحها قائلة: “إن مصر والبحرين، لم يغلقا فقط مجالهما، الجوى، و البرى، والبحرى مع قطر، إنما أغلقا بث بعض قنوات الجزيرة، كما أنهما عمدا إلى إغلاق بعض مكاتبها أيضا” .