ننشر كلمة الرئيس السيسى فى مؤتمر الشراكة الإفريقية ببرلين
الرئيس السيسي بمؤتمر ألمانيا

قبل ساعات قليلة من الآن، قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بإلقاء كلمته في مؤتمر الشراكة الإفريقية والذي كان بحضور المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل، وخلال كلمته تطرق إلى عدداً من النقاط الهامة والتي يأتي في مقدمتها حديثه عن الإرهاب والدول الراعية له، ومن خلال المقالة التالية نتطرق سويا إلى اهم النقاط التي تضمنها خطابه يوم الاثنين الموافق 12 يونيو 2017، واليكم التفاصيل.

نص كلمة السيسى، في البداية اعرب عن سعادته الكبيرة بمشاركته فى المؤتمر، كما أشاد بالدور الحيوي والهام الذي تلعبه ألمانيا في تعزيز جهود إنعاش الاقتصاد العالمي في هذه المرحلة الحاسمة التي تتضاعف فيها التحديات وسط الصراعات التي تشهدها العديد من الدول وانتشار ظاهرة الفكر المتطرف والمتشدد وتنامى الإرهاب، واكد على أن هذه المرحلة تتطلب مزيدا من الجهود من أجل تحفيز النمو الاقتصادي بما يؤدى إلى حدوث التنمية والازدهار المنشود وتعزيز دور الدول النامية في المؤسسات المالية الدولية.

كما أشاد بالمبادرة التي أطلقتها الرئاسة الألمانية للتعاون مع إفريقيا والتي تعتمد على خلق الشراكات مع المؤسسات الدولية بالشكل الذي يضمن توفير مناخ ملائم لجذب الاستثمارات لإفريقيا بصورة دائمة لتحفيز نمو الاقتصاد بها ورفع معدلات التنمية الاقتصادية بما يخدم في النهاية مصالح وآمال الشعوب ويوفر لهم حياة كريمة ويحد من المشكلات التي تعانى منها القارة.

كما تطرق بالحديث عن الجهود التي قامت بها الحكومة المصرية وفقا لرؤية مصر 2030، والتي تمثل رؤية ثاقبة نحو المستقبل، وترتكز في الأساس على نهجا متكاملا لتحقيق الأولويات الوطنية وتعظيم الإمكانيات والتغلب على كافة المعوقات ومواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها الدولة، مشيرا في الوقت ذاته على أن الدولة قد قامت بتطبيق برنامج جاد للإصلاح الاقتصادي والذي يرتكز على عدة محاور أساسية تهدف إلى رفع كفاءة إنتاجية الاقتصاد وتحقيق التنمية المنشودة.

كما أكد على أن العالم حاليا يشهد وجود ظاهرتين تؤثران بصورة كبيرة على توازنه واستقراره وبخاصة ظاهرة الإرهاب الذي انتشر على نحو كبير بالشكل الذي أصبح يهدد أمن واستقرار البلاد ويعيق سبل تحقيق التنمية في العديد من دول العالم، لافتا إلى انه لابد من اتخاذ خطوات حاسمة وإجراءات سريعة وتكاتف الجهود للقضاء عليه واقتلاع جذوره.