شيخ الأزهر: ضرورة الحد من تكاليف الزواج الباهظة والبعد عن الأمور السطحية
أحمد الطيب شيخ الأزهر

أشار شيخ الأزهر الشريف، الدكتور “أحمد الطيب”، إلى أن معظم الأسر المصرية، تفتخر بالتكاليف الباهظة للزواج، و تتبارى كثيرا فيما يتم إنفاقه على متطلبات الزواج، حتى أن بعض الأسر، بدأت تبتكر أشياء جديدة تزيد من هذه التكاليف، وهذا امر  سطحي للغاية .

جدير بالذكر أن حفلات الأفراح أصبحت تقام فى أكبر الأندية، والبعض يتفنن فى اختيار موعد حفلة الزفاف فنجد بعض الأسر موعد الزفاف عندهم أكثر أهمية من الزواج فى حد ذاته، والبحث عن تاريخ مميز مثل 7/7/ 2017، وطباعة دعوات حفلات الزواج بطريقة مبتكرة تتطلب الكثير من الأموال.

لكن من الافضل أن تتم حفلات الزواج بطريقة بسيطة، مثل ما يحدث فى المجتمع الأوروبى، وأن هذه المظاهر لا تتناسب مع الطريقة الإسلامية، ولا تتماشى مع عادات المجتمع المصرى.

طرح شيخ الأزهر عدة تساؤلات أثناء برنامج لقاء مع “الإمام الطيب”، الذى يعرض على إحدى القنوات الفضائية قائلا: “من الذي وصلنا إلى تلك الأمور من السطحية، والحديث فى مجمله ذو أحزان، وكل مسئول هو مسئول عن الزيف، الذي قضى على ذلك الشعب العريق، والفترة التى تمر بها مصر الآن يجب أن توقف المظاهر”

لم ينتهى حوار “الإمام الطيب”،شيخ الأزهر، إلى هنا ولكن تابع حديثه قائلا: “لا يجب على الزوج، أن يطلق زوجته انطلاقا من إجبار والديه، وليس ذلك من البر فى شيء، يبر والديه ويتمسك بزوجته، ولا يكون عاقا فى ذلك الأمر، والبر فى المعروف، وما هو متاح وليس من حق، الأم أو الأب أن تنهي العلاقة الزوجية، بين ابنها وزوجته”.