عبوة ناسفة تقتل ضابط شرطة و إصابة أخريين في القاهرة اليوم
ارتفاع عدد شهداء حادث تفجير سيارة الأمن المركزي بطريق الأوتوستراد ليصل إلى اثنين

صرحت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم أن هناك عبوة ناسفة تم زرعها على جانب الأوتوستراد في منطقة البساتين خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد الموافق الثامن عشر من شهر يونيو لعام 2017 .

و قد نتج عن هذا الانفجار مقتل ضابط شرطة يحمل رتبة ملازم أول و مجندين و إصابة أخريين ، و تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج  ، و قد صرح مصدر امني أن العبوة الناسفة التي تم استخدامها في هذا الحادث تم تفجيرها عن بعد ، حيث أن العبوة تم و ضعها في سيارة الأمن المركزي لمنطقة البساتين .

كما صرح أيضا انه تم تجهيز فريق عمل و بحث من قطاع الأمن الوطني و الإدارة العامة لمباحث القاهرة ، بالعمل على البحث عن مرتكبي هذا الانفجار و أتباع خطوات التفتيش لجميع الشقق المستأجرة قريبا و المفروشة للمنطقة و الأماكن القريبة و المطلة من موقع الحادث للعثور على منفذي الحادث في اقرب وقت .

و لم يتم التحديد إلى الآن أي جهة مسئولة عن ذلك و لم يتم الإعلان عن مرتكبي الانفجار و إلى أي جهة ينتمون ، فان جمهورية العربية تقوم بالتحدي لفرق موالية لقطاع داعش و النظام الإرهابي ، كما أن الحكومة تعمل على تمشيط شمال سيناء للوصول إلى أفراد التنظيم ، و قد أقيمت هذه الجماعات مثل تلك العمليات الإرهابية من قبل و قام تنظيم داعش بالإعلان عن مسئوليته لهذه الأعمال الإرهابية التي يذهب فيها أرواح أبنائنا و شهدائنا ، فان الهجمات متتالية في سيناء و أيضا يقومون بالكثير من العمليات في القاهرة و الدلتا لتشتيت انتباه قوات الجيش المصري ، و هذا لتخريب البلاد و العمل على فتن طائفية بين الشعب و يقومون باستغلال الدين ستارة لجرائمهم.