اللجنة الوطنية تصدر بيان بشأن التعدى على حدائق المتحف الزراعي
الدكتور خالد عزب

استأت اللجنة الوطنية المصرية للمجلس الدولي للمتاحف بسماع الأنباء المتنقلة بشأن سعى وزارة الزراعة للقيام بتحويل المساحات الخضراء وحدائق المتحف الزراعي بمنطقة الدقي، إلى ساحة انتظار سيارات، ومحال تجارية، وكافتريات .

كما ذكر رئيس مجلس إدارة اللجنة، الدكتور “خالد عزب”، في تصريح له صادر، اليوم الثلاثاء، أن  مادة الدستور المصري رقم “45”، التي تعتبر عملية التعدي على المساحات الخضراء، جريمة يعاقب عليها القانون، وبالأخص هذه الحدائق والمساحات الخضراء لأنها تعد من الحدائق التراثية.

أكد الدكتور “خالد عزب”، عن اللجنة تقدر الجهود المبذولة من قبل الدولة للمحافظة على هذه المتاحف و الاهتمام بها قائلا: “أن اللجنة تثمن جهود الدولة الحالية، واهتمامها بالمتاحف”.

أوضح الدكتور “عزب”، سبب استنكاره من سماع هذه الأنباء فقال: “خاصة بعد موافقة رئيس الجمهورية على ترأس مجلس أمناء المتحف المصري الكبير، ثم نرى هذا الإهدار في الرصيد الحضاري من قبل وزارة الزراعة” .

طلب الدكتور “خالد عزب”، رئيس مجلس إدارة اللجنة، من الدولة أن تنقل وزارة الزراعة داخل العاصمة الإدارية الجديدة، والقيام بضم مبانى وزارة الزراعة الموجودة الآن للمتحف الزراعي، وتحويل تبعية المتحف إلى وزارة الآثار ووزارة الثقافة، أو تحويله لهيئة مستقلة لها إدارة تتبع مجلس أمناء.

أشار رئيس مجلس إدارة اللجنة، إلى ما يضمه المتحف الزراعى من مجمع متاحف قائلا: “المتحف الزراعي يضم مجمع متاحف تعتبر من المتاحف الفريدة في العالم، لكنه من المتاحف المنسية في مصر”.

كما قال عن دور الدولة تجاه تلك القيم التراثية: ” يجب أن تقوم الدولة على تطويرها مع الأخذ في الاعتبار المواصفات الدولية لتنمية المتاحف والتراث الطبيعي”