بداية من الأسبوع المقبل.. زيادة جديدة في أسعار السيارات في الأسواق المصرية
بداية من الأسبوع المقبل.. زيادة جديدة في أسعار السيارات في الأسواق المصرية

يشهد سوق السيارات في مصر من التغيرات في الأسعار، وعلى الرغم من حالة الركود في أسواق السيارات التي تشهدها محافظات مصر منذ فترة على العديد من الموديلات على الرغم من استقرار سعر الدولار الأمريكي إلى حد كبير في البنوك المصرية في تلك الفترة، إلا إن بعض الشركات الموجودة بالأسواق المصرية قد أعلنت عن رفعها لأسعار عدد من موديلات السيارات بداية من مطلع الأسبوع القادم.

من المقرر أن تكون الزيادة المنتظرة على أسعار السيارات الموجودة في الأسواق تشهد زيادة في الطلب عليها، حتى يتمكن البائعين من تعويض خسائرهم المتتالية والتي وردت بالفترة الماضية، وسوف تكون على عدد من الموديلات فقط والتي لم تتأثر بحالة الركود التي أصابت الأسواق المصرية.

ورد أن الزيادة المتوقعة في أسواق السيارات سوف تتم على أسعار بعض الموديلات فقط، من أجل أن يتم تعويض البائعين عن خسائر الخصومات التي تم إجراؤها في شهر رمضان الماضي، حيث يتوقع أن تكون الزيادة الجديدة تتراوح ما بين ألفي جنيه حتى 10 آلاف جنيه، وأنه سوف يتم تحديدها طبقًا لاختلاف الطراز.

من جهة أخرى، سوف تشهد بعض الموديلات الأخرى انخفاضًا في الأسعار، حيث شهدت بعض الموديلات حالة كبيرة من الركود بالأسواق بسبب ارتفاع أسعارها، ويسعى التجار حاليا إلى التخلص منها قبل وصول موديلات 2018 إلى الأسواق.

وقد أكد عدد من التجار على أنه قد شهد النصف الثاني من شهر رمضان المبارك زيادة ورواج في نسب البيع مقارنة بما قبله بسبب التخفيضات التي تم السماح بها على عدد من الموديلات المختلفة خلال تلك الفترة.