خبير يكشف أسباب انتشار أخطر أنواع القناديل السامة فى مصر
انتشار القناديل البحرية السامة في مصر

كشف أستاذ مساعد بكلية الزراعة جامعة الأزهر، الباحث بمعهد علوم البحار، الدكتور “محمد النقيب”، عن أهم الأسباب التى ساعدت على انتشار “قناديل البحر”، في مختلف الشواطئ المصرية، والتي أسفرت عن إصابة عدد من السادة المواطنين بالفزع.

حيث أدى ظهور “قناديل البحر” بكثرة إلى إفساد فرحة المواطنين وقدرتهم على الاستمتاع بحلاوة و هدوء الشواطئ المصرية، كما تمكن جهاز الشرطة المصرية، من كشف مدى ما يسببه “قنديل البحر” من أضرار على صحة المواطنين .

انتشار أخطر أنواع “قناديل البحر” السامة فى الشواطىء المصرية

أعلنت الصفحة الخاصة بجهاز الشرطة المصرية عن أحد أنواع “قناديل البحر” التي ظهرت وانتشرت على نطاق واسع على الشواطئ المصرية، كما صرحت الصفحة أن هذا النوع من القناديل يعد من أخطر أنواع “القناديل البحرية” السامة، كما ذكرت الصفحة نسب انتشار هذه القناديل في الشواطئ المصرية، وهى كالتالى:

نسبة ظهور القناديل البحرية السامة فى محافظة الإسكندرية هى 70 %، أما الساحل الشمالي فكانت نسبة الانتشار 56 %، ومحافظة الإسماعيلية 68%، ومحافظة بورسعيد 90%.

أسباب ظهور قناديل البحر السامة في الشواطئ المصرية

ذكر الباحث بمعهد علوم البحار، الدكتور “محمود النقيب”، أهم أسباب ظهور القناديل البحرية في الشواطئ المصرية، هى تعدد مظاهر التلوث، علاوة على تغيير معالم البيئة المائية، خصوصا بعد إنشاء قناة السويس الجديدة .

أكد الدكتور “محمود النقيب”، أن انتشار هذه القناديل البحرية يزيد في الأماكن التي تكون فيها نسبة الملوحة عالية، وهو المناخ البيئي المناسب لانتشارها وزيادة أعدادها، كما تكثر بصورة كبيرة في موسم الصيف، بالإضافة إلى أنها تتغذى على حيوانات بحرية تعيش هى الأخرى في الأماكن ذات الملوحة العالية.