وزير البترول يكشف عن الهدف من وراء زيادة أسعار الوقود والمواد البترولية
طارق الملا وزير البترول

أعلن “طارق الملا”، وزير البترول، من خلال المؤتمر الصحفي، أن رفع أسعار الوقود الهدف منها تحفيز المستثمر الأجنبي على عملية الاستثمار فى قطاع البترول، مما يؤدى إلى تنشيط الاقتصاد المصرى.

أشار وزير البترول، إلى تنشيط عملية الاستثمار فى قطاع البترول وتقليل المديونيات قائلا: “رفع سعر الوقود يقلل تراكم المديونيات على قطاع البترول تجاه الشريك الأجنبي في حفر الآبار والاكتشافات البترولية”، كما أوضح الهدف الاساسى من ذلك فقال: “مما يشجع المستثمر الأجنبي على زيادة إنتاج البترول المحلي”.

أكد “طارق الملا”، لـ”رويترز” الإخبارية، يوم الخميس الماضي، أنه لن تتعرض أسعار الغاز فى القطاع الصناعي إلى الزيادة، على الرغم من ذلك فقد تم زيادة سعر اسطوانة البوتاجاز، التي يعتمد عليها ملايين المواطنين الفقراء من سعر 15 جنيها إلى سعر 30 جنيها، مما يؤكد أن سعرها بالسوق السوداء، سوف يشهد زيادة أكبر فى السعر.

قال وزير البترول، “طارق الملا”، أثناء المؤتمر الصحفي، أن اتخاذ الحكومة قرار زيادة أسعار المحروقات الهدف منه تحسين مستوى المعيشة لدى المصريين: “إن رفع أسعار الوقود من شأنه تحقيق وفر في فاتورة دعم الطاقة، بنحو 35 مليار جنيه، ما يعني تقليل عجز الموازنة”.

يعيش ما يقرب من 27 % من المواطنين المصريين تحت مستوى الفقر، وهذه النسبة ما تعادل حوالى “30 مليون نسمة”، مقابل تراجع الدولة في تقديم الخدمات الأساسية مثل التعليم والصحة وغيرها التي يحتاج الي توافرها بكثرة المجتمع المصرى.