وزير الداخلية يعلن عن أكبر حركة تنقلات في تاريخ الوزارة لأمناء الشرطة
وزير الداخلية يعلن عن أكبر حركة تنقلات في تاريخ الوزارة لأمناء الشرطة

في خطوة صادمة وجديدة من نوعها، قام السيد وزير الداخلية، اللواء “مجدي عبدالغفار”، بإصدار أوامره بنقل أعداد كبيرة من أمناء الشرطة، حيث ورد في قراره أن تقرر أن يتم جميع الأفراد الذين يعملون فى وظائف أمناء الشرطة بالداخلية، والذين قد تخرجوا رسميًا من الدفعات الخاصة بالمعهد منذ إنشائه وحتى دفعة 1995.

شمل قرار وزير الداخلية نقل أمناء الشرطة العاملين في المصالح الحكومية والإدارات، وجميع من ينتمي لهذه الفئة وقد مر عليه في عمله أكثر من 15 عاماً، على يبدأ العمل بهذا القرار رسميًا مع مطلع شهر يوليو.

كما أكدت بعض المصادر، على أن قرار السيد وزير الداخلية يتضمن جميع الأفراد والأمناء الموجودين على ذمة الداخلية، وقد تم تسليم جميع كشوف التنقلات ليتم تنفيذها إلى جميع القطاعات والإدارات ومديريات الأمن بجميع المحافظات المصرية بشكل عاجل، ليبدأ تنفيذ أكبر حركة تنقلات لأمناء الشرطة في مصر.

ورد أن عدد أمناء الشرطة الذين ينطبق عليهم القرار الصادر من اللواء “مجدي عبدالغفار”، بلغ نحو ثلثي قوة أفراد وأمناء الشرطة التابعين إلى وزارة الداخلية، حيث تقرر نقل حوالي 500 ألف شرطي وأمين.

أكد عدد من المصادر أن حركة التنقلات الحالية، كانت كالتالي:

نقل حوالي 1600 أمين شرطة تابعين إلى الإدارة العامة للنقل والمواصلات.

نقل حوالي 4000 أمين شرطة تابعين إلى إدارة شرطة التموين.

نقل حوالي 800 شرطي تابعين إلى إدارة شئون الأفراد.

نقل حوالي 2000 شرطي تابعين إلى مصلحة الجوازات.

نقل حوالي 7000 شرطي تابعين إلى قطاع الأمن العام.

نقل حوالي 2000 تابعين إلى الأمن المركزي.

نقل حوالي 4000 شرطي تابعين إلى إدارات التهرب الضريبي بالإضافة إلى هيئة الكهرباء.

نقل حوالي 30 ألف تابعين إلى مديريات الأمن الباقية.