وزير الصحة يعلن عن استحداث عدد من التخصصات لتطوير التعليم الصحي
وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد

قامت وزارة الصحة و السكان بالتصريح بأنه تم عمل استحداث ثمانية تخصصات جديدة و هذا لتطوير التعليم الفنى الصحى ليتواكب مع المعايير العالمية للتعليم ، و كان هذا خلال اجتماع وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد الدين راضي، مع كلا من رئيس الإدارة المركزية للموارد البشرية الدكتورة أماني شبل، و رئيس الإدارة المركزية للتمريض الدكتورة كوثر محمود و هذا ليتم مناقشة تطوير التعليم الفني الصحي و كيفية وضعه في الإطار العالمي للتعليم المختص بذلك ومناقشة سبل التوصل إلى هذا المعيار .

و قام الدكتور أحمد عماد الدين راضى أن الأقسام التي تم التحديث بها هي “فني العظام، و الصناعات الدوائية، والمراقب الصحي، وصيانة الأجهزة الطبية، و التخدير، و التثقيف الصحي، و التغذية العلاجية،  و البصريات” ومن ضمن هذه التخصصات تخصصات كانت يتم تدريسها و موجودة بالفعل و لكن تم التحديث في السنوات الدراسية ليتم التخرج بشهادة البكالوريوس و يتم معادلتها من المركز الأعلى للجامعات .

كما أضاف سيادة وزير الصحة إنه في ظل اهتمام الوزراء بالتحديث و التطوير في التعليم الصحي و القيام باستغلال مستشفيات التكامل التي لم تستغل بشكل مثالي ، حيث تم القيام بتحويل عدد تسعة مستشفيات تكامل إلى معاهد فنية صحية و ذلك في ثمانية محافظات بالجمهورية وهما

مستشفيات البكارى بالجيزة وأبو سلطان بالإسماعيلية والبيئة بالمنيا والقناوية بقنا وميت محسن بالدقهلية وتزمتن ببني سويف صفط الحرية بالبحيرة وباروط وبني حسين بأسيوط .

كما قام المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة و السكان بالتوضيح أن الخطط الموضوعة لتطوير من التعليم الفني الصحي تشمل أيضا كلا من المعاهد الفنية بجانب التطوير الشامل للمقررات الدراسية و هي أن يتم القيام بالدراسة باللغة الانجليزية و هذا من أول عام دراسي و أيضا تم التوضيح أنه سيتم تطوير القائمين على العملية التعليمية ليتم استقبال المحتوى الدراسي بصورة يحصل فيها الطالب على احسن فرص الكفاءة ، كما أنه يتم الآن العمل على أن خريجي المعاهد الفنية يقومون باستكمال دراستهم للحصول على درجة البكالوريوس.