ننشر نص الرسالة التي تركها المذيع “عمرو سمير” لوالدته قبل وفاته
ننشر نص الرسالة التي تركها المذيع "عمرو سمير" لوالدته قبل وفاته

توفي منذ ساعات المذيع والفنان الشاب “عمرو سمير”، إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة عن عمر يناهز 33 عام، اشتهر الفنان الشاب بأخلاقه الحميدة بين أسرة الوسط الفني وشهد له زملائه بتميزه بأخلاقه.

قبل وفاة عمرو سمير، كان قد كتب  رسالة على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، كتب فيها: “طول ما عندك ثقة فى نفسك طول ما هتعامل الناس باحترام وباخلاق وتقدير وخير”، وأكمل رسالته قائلاً: “عامل غيرك بأحسن طريقة لأن مفيش فعل كويس مهما كان صغير يروح على الفاضى”، وختم رسالته قائلاً: “صباح الخير”.

من جهة أخرى، قام المذيع الراحل بتوجيه رسالة خاصة لوالدته المذيعة الشهيرة “ماجدة عاصم”، في وقت سابق حيث أرفق مع كلماته  مجموعة من الصور التى تجمعه بوالدته والتي تكشف مدى تمسكه بها ومدى الرابط الذي يجمعهما والحب الذي بينهما.

كتب عمر سعد في رسالته لوالدته: “بفرح جداً لما حد يقولى إنى متربى وعندى أخلاق، لأنك انتى يا حبيبتى السبب فى ده”، وعن السبب في أخلاقه كتب المذيع الراحل في رسالته: “حبك وحنانك وتفهمك وعقلك وقلبك اللي قد الدنيا هما السبب فى ده”، وأكمل رسالته لوالدته قائلاً: “يا رب أكون اديتك ولو جزء صغير من اللى ادتهولى يا كل الدنيا. بحبك حب عمرى ما هعرف أوصفه”.

وأضاف لرسالته التي نشرها في عيد الأم قائلاً: “كل سنة وامهاتكم بخير وبصحة وربنا يخليهم ليكوا لو هما معاكوا”، وتابع قائلاً: “ويرحمهم ويجعلهم فى مكان أجمل لو هما معاه”، وختم رسالته قائلاً: “افتكروا دايماً إن أجمل هدية لأي أم هى إنها تشوف ولادها قلبهم كبير وأخلاقهم طيبة”.