سامح شكرى: الرد القطر على قائمة المطالب كان مرهق ويحمل الكثير من التكرار والإسهاب
الخارجية المصرية تنتقد قرار الإدارة الأمريكية بوقف المعونات

صرح وزير الخارجية “سامح شكري” بإن الرد القطري على قائمة مطالب السعودية والإمارات والبحرين ومصر، كان “طويل ومرهق ويحتوى على الكثير من اللغط والسرد والكلام الفارغ”، بالإضافة لكونه ظهر سلبياً فى مضمونه وتوجهه”، وظهرت ” طريقة تناوله للقضايا التي طُرحت كان فيها تكرار وإسهال لا يمكن الخروج منه بأي مضمون”.

وأشار “شكرى” فى تصريحاته الإعلامية عقب لقائه مع وزراء خارجية دول المقاطعة، إلى أن الرد القطري كان “رد فعل وتبرير، ولا يظهر أيّ تجاوب موضوعي مع المطالب” بالإضافة إلى أنه لم يحتوى على أيّ شروط لكن لم يبدأ فى مضمونه استعداد قطر للمناقشة حول المطالب”.

ونفى “شكري” ما أثير حول مكالمة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” مع نظيره المصري “عبد الفتاح السيسي ” أن تكون قد القت بظلالها تأثيراً على البيان الختامي للدول الأربعة، ولكن هذه المكالمة أكدت “عزم ترامب على القضاء على الإرهاب”.

وأضاف أن التأخير في كتابة صيغة البيان الختامي للاجتماع جاء لأجل تنقيحه وجعله واضحا وليس لابداء التراجع عن فكرة ما، وأكد على أن الدول الأربعة بحثت تطبيق إجراءات جديدة ضد قطر خلال الأيام القادمة.

وأردف “شكري” أن بلاده لم تقترح تقليل عدد المطالب الموجهة إلى قطر، ولكنها تمسكت بما تم الاتفاق عليه مع الدول الثلاث الأخرى، وأضاف أن مصر “تحملت الكثير و أهدرت دماء طاهرة من قواتها المسلحة ومدنييها، كما حدث وتم تدمير سوريا وليبيا”، ألمح فى حديثه للاتهامات التى تم توجيهها  إلى قطر بـ”دعم الإرهاب وتمويله ومساندته “.