محمود عباس ينعي شهداء سيناء و يستنكر العمليات الارهابية
الجيش المصرى والأمريكى يبدآن التدريب العسكرى المشترك "النجم الساطع"

قام الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، بادانة و استنكار العملية الإرهابية من قبل بعض العناصر الارهابية التابعة لتنظيم الدولة الاسلاامي في مصر ، التي قامت باستهداف تمركزا أمنيا في محافظة شمال سيناء بجمهورية مصر العربية.

و يذكر انه تم النقل من قبل وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” ، عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة ، أن “عباس قد ادان بشد و بعبارات قوية هذه الجرائم الإرهابية التي تتم في الدولة الشقيقة مصر ، و قد قام بالتأكيد على ان فلسطين تقف شعب و قيادة إلى جانب شعب مصر وقيادتها ، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في حربهم ضد التنظيمات الارهابية ، و ان فلسطين ايضا تقف إلى جانب مصر في مواجهة كل ما يحاول ان يمس بالأمن القومي المصري.

و الجدير بالذكر انه تمت الاضافة من قبل نبيل أبوردينة ، بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، قام بادانه و استنكار الهجمات الآثمة التي قام بتنفيذها إرهابيين مأجورين ضد قوات المسلحة و قوات الأمن المصري في شبه جزيرة سيناء ، و قد اكد الرئيس الفلسطيني ثقته بأن هذه الجرائم لن تنال من عزم مصر في حربها المستمرة ضد الإرهاب و الارهابين ومحاربتهم بكل الوسائل المتاحة ، لكي تنعم بسلمها و استقرارها ، و اضاف بان الشقيقة الكبرى سوف تنتصر في النهاية ، و قد دعى لأرواح الشهداء بالرحمة و السكينة و المغفرة ، و و دعى ايضا لاسر الشهداء بأحر التعازي والمواساة ، و اضاف بالدعوة لاجل المصابين بالشفاء العاجل ، و للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي و للشعب المصري الشقيق كل الخير و التقدم و الاستقرار و الازدهار.

و قد اضاف متابعا بان عباس قد تمني لمصر المزيد من الرفعة و الازدهار ، و انه يدعوا غلى الله أن يتم نجاح هذا البلد الشقيق في ان يتم افشال المؤامرات التي تقوم باستهداف وحدته و استقراره ، و قد اكد أن الإرهاب يستهدف الأمة كلها ، مما يتطلب الوقوف بحزم لاجل إفشال هذه المخططات الارهابية.