ننشر تصريحات وزير التعليم عن تغيير نظام الثانوية العامة والقبول بالجامعات
ننشر تصريحات وزير التعليم عن تغيير نظام الثانوية العامة والقبول بالجامعات

قام وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي،طمأنة أولياء الأمور في مصر مؤكدًا على أنه لا يوجد أي سبب في الوقت الراهن يدعوهم إلى الشعور بالرعب على أبنائهم الطلاب، وأن فكرة تغيير نظام تعليم المرحلة الثانوية العامة القديم والذي يعد نظام تقليدي، بالإضافة إلى القرار الصادر بشأن تغيير نظام القبول في الجامعات المصرية، واستبدال كلا النظامين بأنظمة حديثة هو أمر جيد ويصب في النهاية في صالح الطلاب.

أقر وزير التعليم أنه من المفترض تطبيق النظام الجديد في الفترة المقبلة على مدارس مصر، حيث ورد في تصريحاته التي نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، علي صفحته الرسمية إن وزارة التربية والتعليم لن تقوم بتطبيق أي نظام جديد على ابنائها الطلاب دون الاطمئنان إلى قوة ومتانة ونجاح هذا النظام.

من جهة اخرى قد أكد الوزير على أن فكرة تغيير نظام الثانوية العامة أصبح ضرورة حتمية ويجب الإسراع في تنفيذها، ويجب على أولياء الامور دعمها لكي يتمكن من عودة التعليم، وعدم السير في طريق صناعة المجموع بلا تعلم.

أشار الوزير في تصريحاته إلى أن عملية توزيع الطلاب بعد المرحلة الثانوية على الجامعات وكأنهم قطع شطرنج، شئ خاطئ وخاصة مع عدم النظر إلى احتياجات الدولة من هذه التخصصات، كما يتم قبولهم دون النظر إلى حجم استيعاب هذه الجامعات ولا حتى إلى قدرات الطلاب.

كما أكد ان ما يحدث يعد عدالة اجتماعية مزيفة كما أنها ضارة بالمجتمع كله وكما تصر ايضًا التنمية والتنافسية، وقد تابع السيد الوزير حديثه قائلاً على جميع المواطنين في مصر أن يطمئنوا ويعلموا جيدًا أن الطريق الصحيح هو السعي وراء التغيير، ولكل تغيير بداية.