موقع إسرائيلي يؤكد على رصد مصر لمبلغ مالي كبير لإعادة إحياء أكبر معبد يهودي بالشرق الأوسط
موقع إسرائيلي يؤكد على رصد مصر لمبلغ مالي كبير لإعادة إحياء أكبر معبد يهودي بالشرق الأوسط

قام موقع “أرتوز شيفا” الإسرائيلي بالتصريح مؤخرًا على أن الحكومة المصرية قد وافقت على وضع مبلغ مالي كبير من أجل إعادة إحياء معبد يهودي بمحافظة الإسكندرية.

حيث بلغ إجمالي المبلغ المالي المخصص الذي وافقت عليه الحكومة المصرية كما ورد في التصريحات اليهودية هو 22 مليون دولار أمريكي، حيث يتم استخدام هذا المبلغ من أجل إعادة ترميم هيكلة المعبد اليهودي الذي يوجد بعروس البحر المتوسط ويعود تاريخ إنشائه إلى 160 عاما.

نقل الموقع الإسرائيلي، في تصريحاته عن وكالة الأنباء اليهودية الرسمية، في النشر التي تم إذاعتها في التليفزيون الإسرائيلي اليوم “السبت”، إنه قد وصلهم موافقة قطاع المشاريع التابع إلى وزارة الآثار المصرية، حيث تقرر فيه إدخال بند ترميم المعبد ضمن الميزانية الجديدة لكي يتمكنوا من استعادة و تطوير ما يتوجب من ترميمات خاصة في معبد “إلياهو هانافي” التابع إلى مدينة الإسكندرية.

من جهة أخرى، ورد أن رئيس قسم الآثار الإسلامية والقبطية التابعة إلى وزارة الآثار المصرية، السعيد حلمي عزت، قد علق في نفس الصدد قائلاً: “إن الحكومة المصرية سوف تدفع ثمن إعادة إحياء المعبد اليهودي”، وأكمل حديثه قائلاً: “رغم أن القانون المصري يفرض على المجتمع اليهودي تغطية هذا العمل”.

وقد أضاف السعيد في تصريحه قائلاً أن معبد “إلياهو هانافي” يعد أحد أكبر المعابد اليهودية الموجودة منذ سنوات في بلاد الشرق الأوسط، كما أن معبد الإسكندرية على وجه التحديد يعد آخر “كنيس” يهودي نشط في المحافظة.