السيسى: قوى التطرف لا زالت تحاول القضاء على استقرار مصر
السيسى: قوى التطرف لا زالت تحاول القضاء على استقرار مصر

قال الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، أن “قوى التطرف” لازالت تسعى لمحاولة القضاء على استقرار مصر، جاء ذلك تعليقاً منه على الهجوم الإرهابي الذي أصاب نقطتين التمركز الأمني في سيناء، مما تسبب فى استشهاد وإصابة 26 مجند ومقتل 40 “ارهابيا”، وذلك بحسب ما اذاعة بيان القوات المسلحة المصرية .

وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير “علاء يوسف”، في بيان رسمى، إن السيسي ناقش خلال اجتماع مع عدد من الوزراء “الهجوم الإرهابي الذي قام به عدد من العناصر الإجرامية على بعض نقاط التمركز جنوب رفح صباح الجمعة والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل القوات المسلحة لإيقاف هذه الهجمات، والتي تسببت فى مقتل أكثر من 40 إرهابيا وإصابة العشرات منهم وتدمير عدد من عربات الدفع الرباعى المشاركة في تنفيذ الهجوم”.

كما ناقش الاجتماع الإجراءات التي تم اتخاذها لملاحقة باقى العناصر الإرهابية و التي لاذت بالفرار، وكان قد أعرب “السيسي” عن “خالص تعازيه لأسر شهداء الهجوم الإرهابي، وأمر بتوفير أقصى الرعاية الممكنة للمصابين”.

وشدد على أن “قوى التطرف لا تزال تسعى لمحاولة النيل من استقرار وأمن البلاد، خاصة فى هذه المرحلة التي تكثف مصر خلالها جهودها للتصدي للإرهاب وتجفيف منابعه على مختلف الأصعدة ودفع عملية التنمية”.

وأكد على “أهمية الانتباه، واتخاذ أقصى درجات الحذر لمواجهة هذه المخططات الإرهابية “، وودعت مصر 26 بطلاً من أبنائها جراء هذه العملية الإرهابية، فى ظل حرباً ضروس تخوضها القوات المسلحة وقوات إنفاذ القانون للتصدى للعناصر الإرهابية فى سيناء والقضاء عليهم تماماً .