تفاصيل لقاء السيسي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس بـالاتحادية
السيسى وأبو مازن

قبل ساعات قليلة من الآن، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي باستقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس بقصر الاتحادية، وخلال اللقاء تم التطرق إلى العديد من النقاط والأمور الهامة التي كشف عنها المتحدث باسم رئاسة الجمهورية والتي سنتعرف عليها في المقالة التالية.

في البداية استهل الرئيس الفلسطيني لقائه بتأكيد حرصه الدائم والمستمر على لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى والتشاور مع مصر في ظل الدور الحيوي والتاريخي الهام الذي تلعبه في المنطقة وفى الدفاع عن الحقوق الفلسطينية، معربا في الوقت ذاته عن خالص تعازيه في ضحايا الهجوم الإرهابي الأخير  الذي وقع قبل يومين على الأكثر من الآن في شمال سيناء والذي استهدف عددا من رجال الجيش الذين سقطوا ضحايا خلال معركتهم ضد الإرهاب الغاشم.

كما أكد أبو مازن على أن الدولة الفلسطينية تقف جانبا مع مصر في حربها ضد الإرهاب، وضد كافة العناصر والتنظيمات الإرهابية التي تحاول المساس بأمن واستقرار البلاد، كما شهد اللقاء استعراض التطورات الأخيرة الخاصة بالقضية الفلسطينية فضلا عن سبل إحياء عملية السلام في المنطقة، مشيرا في الوقت ذاته أن الرئيس السيسي أكد على موقف مصر الثابت وسعيها للوصول إلى حل عادل وشامل والذي يضمن حصول كل مواطن فلسطيني على حقه كاملا في الحياة الكريمة وحقهم في إقامة دولة مستقلة.

كما أشار إلى أن القضية الفلسطينية تعد من أهم القضايا التي تأتي دائما على مقدمة أولويات مصر، وأن التوصل إلى حل جذري ونهائي لها يعد ركيزة أساسية لاستعادة الأمن والاستقرار في المنطقة بأكملها، فضلا عن كونه يساهم بصورة كبيرة فى تهيئة المناخ الملائم للتنمية والتقدم الاقتصادي بالشكل الذي يعمل على تلبية متطلبات وطموح شعوب ودول المنطقة.

هذا وقد قام أبو مازن خلال اللقاء بإطلاع الرئيس السيسي على الجهود التي تقوم بها الدولة الفلسطينية لحشد التأييد الدولي لموقفها الساعي للتوصل إلى حل نهائي وحاسم، مستعرضا في الوقت ذاته الجهود التي تقوم الدولة الأميركية في إطار إحياء عملية السلام بين كلا من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.