زيارة تفقدية لوزير الإسكان ومحافظ بورسعيد إلى مشروع محور 30 يونيو للحث على سرعة إنهاءه
مصطفى مدبولي

قام وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي بزيادة تفقدية للموقف التنفيذي للأعمال بمحور 30 يونيو بمحافظة بورسعيد، رافقه في جولته بمحافظة بورسعيد اللواء عادل الغضبان، وطالب مصطفى مدبولي، رئيس جهاز تعمير سيناء المهندس محمد السقا المشرف على تنفيذ محور 30 يونيو، لضغط العمل بالموقف وسرعة إنهاء العمل، والتنسيق مع محافظ بورسعيد لتقديم المساعدة والدعم في ذلك.

وأشار مصطفى مدبولي على أن مشروع محور 30 يونيو فهو طريق حر بعرض ثمانين متر تقريبا، وطوله حوالي خمسة وتسعين كيلو متر، حيث يبدأ المحور من جنوب بورسعيد ليصل إلى الطريق الدولى الساحلى فى بورسعيد ودمياط، ويمتد محور 30 يونيو في الجنوب ويتقاطع مع طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي في حوالي الكيلو 94 ، ومحور 30 يونيو سيكون طريق مزدوج الاتجاهين، كل أتجاه منهم يشمل خمسة حارات مرورية حيث يشمل اثنين من الحارات للنقل الثقيل، وثلاث حارات مرورية للمركبات، ويفصل بين الاتجاهين حاجز من الخرسانة.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي أن مشروع محور 30 يونيو يشمل حوالي أربعة عشر كوبري، حيث يشمل ثمان كباري رئيسية وهم: “الكسارة أبو شلبي السطحي، السكة الحديد، شادي عزام، المحسمة، القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، ومنهم عدد اثنين كوبري يتم تصميمها على مصرف القنطرة شرق، ومصرف بورسعيد الرئيسي”.

ويشمل المحور أيضا ستة من الكباري الفرعية العمودية على مسار الطريق، وهم: “الكسارة أبو شلبي العليوي/ فاقوس الفردان، الصالحية، وادي الملاك، 36 الحربي، والكوبري السادس يجري تصميمه حاليا على مصرف بورسعيد الرئيسي”، بالإضافة إلى احتواء محور 30 يونيو على ستة عشر من الأنفاق العرضية سواء للمشاة، أو لعبور السيارات، ومحطات لتحصيل الرسوم، بالإضافة إلى توفير محطات الخدمة على محور 30 يونيو.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي أن أهمية محور 30 يونيو حيث أنه يمثل محور النقل الأساسي بل الرئيسي لخدمة تنفيذ مشروعات التنمية في قناة السويس، بالإضافة بأنه يعمل على تسريع معدلات التنمية على جانبي محور قناة السويس، وربط موانئ مصر “خليج السويس، والعريش، والإسكندرية، ودمياط، وغرب وشرق بورسعيد” تعمل على ربط كل هذه الموانئ ببعض.