تعرف على أسباب تأخير حجز شقق الإسكان الاجتماعي الخاصة بمحدودي الدخل
شقق الاسكان الاجتماعي

كشفت المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة صندوق ضمان ودعم نشاط التمويل العقاري، مي عبد الحميد، في أحدث تصريحاتها الصحفية عن أسباب تأخر طرح الإعلان التاسع الخاص بحجز شقق الإسكان الاجتماعي والتي كان مقرر أن يتم الإعلان عنها مؤخرًا والخاصة بالمواطنين محدودي الدخل.

قام صندوق التمويل العقاري في الفترة الأخيرة بإصدار قراراته الخاصة بشأن تعديل بعض الحزم المقررة على شروط تخصيص وحدات المشروع الخاصة بفئة المواطنين محدودي الدخل، حيث ورد ضمن هذه الشروط رفع الحدود الأدنى والحد الأقصى الخاصة من دخول السادة المواطنين المتقدمين من أجل حجز الوحدات السكنية، بالإضافة إلى فرض زيادة جديدة على أسعار الوحدات السكنية محل المشروع.

من المتوقع طبقًا للتعديلات الجديدة أن يصل سعر الوحدة السكنية في شقق الإسكان الاجتماعي بعد التعديل إلى حوالي 180 ألف جنيه وذلك بدلا من 154 ألف وذلك بالنسبة إلى الوحدات السكنية التي من المقرر أن يتم طرحها في الإعلان السابق.

جاءت الزيادة الجديدة في هذه الأسعار على الوحدات المقررة بسبب ارتفاع تكلفة التنفيذ وذلك بعد أن صدر قرار البنك المركزي بتحرير أسعار الصرف من البنوك المصرية والذي تبعه في الأسبوع الماضي رفع أسعار الوقود.

جدير بالذكر أنه بالنسبة للأسعار الجديدة قد قام مسئولي الصندوق بعد إجراء تلك التعديلات الجديدة برفعها إلى مجلس الوزراء تمهيدا لإتخاذ قرار جديد بشأنها والموافقة عليها بشكل رسمي قبل الإعلان عنها.