نيابة غرب الإسكندرية تقرر حبس 233 عضوا بألتراس زمالك 4 أيام على ذمة التحقيقات
التراس زملكاوى

قبل قليل قررت نيابة غرب الإسكندرية حبس 233 عضوا بـ ألتراس زمالك ممن ثبت تورطهم في أحداث العنف والشغب التي وقعت عقب انتهاء مباراة الزمالك باستاد برج العرب الدولي،  وذلك لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وقد بدأت التحقيقات في هذه الأحداث التي وقعت منذ يومين على الأكثر من قبل ثلاثون محققا، بعدما أثبتت الكاميرات والفيديوهات التي تم تصويرها خلال المباراة تورط هؤلاء الأشخاص في الشغب وقيامهم بتحطيم المقاعد وإشعال الشماريخ النارية فضلا عن التعدي على قوات الأمن المركزي.

وقد وجهت النيابة للمتهمين العديد من الاتهامات والتي يأتي في مقدمتها الانضمام لجماعة تم تأسيسها بخلاف أحكام القانون ” التراس زملكاوى”، فضلا عن استخدام الإرهاب والعنف كوسيلة لتحقيق غرض الجماعة، والترويج لأفكار تلك الجماعة ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة الأعمال والمهام المكلفة بها، هذا إلى جانب حيازة شماريخ ومواد مفرقعة وغير ذلك من المواد الأخرى التي من شأنها تشكل خطرا و تهديدا على حياة الأشخاص.

ومن ضمن الاتهامات الموجهة إليهم أيضا الاعتداء على رجال الشرطة بالضرب واستعراض القوة والبلطجة ومنعهم من ممارسة عملهم وإهانتهم، فضلا عن التخريب المتعمد للممتلكات الدولة والمتمثلة فى مقاعد الاستاد التي قاموا بتكسيرها، وأخيرا الجهر بالصياح في محاولة منهم لإثارة الفتن، وبناء على هذه الاتهامات تقرر حبسهم لحين إبداء الحكم النهائي في هذه القضية التي كانت الشاغل الأساسي للرأي العام على مدار الساعات القليلة الماضية.

وفى المقابل أنكر كافة المتهمون جميع الاتهامات التي أسندت إليهم خلال التحقيق معهم، والذي كان بحضور عشرة محامين، والذين أكدوا أنهم لم يكونوا يقصدون التخريب والإتلاف، الجدير بالذكر أن نيابة العامرية قررت هي الأخرى بالامس الاثنين الموافق العاشر من شهر يوليو الجاري حبس سبعة عشر من مشجعي النادي الأهلي أربعة أيام على ذمة التحقيقات.