ننشر تصريحات وزارة الموارد المائية والري حول سد النهضة و تجمعات المياه أمامه
تصريحات وزارة الموارد المائية و الري حول سد النهضة و تجمعات المياة أمامه

بدأ القلق يساور الشعب المصري منذ سنوات بشأن سد النهضة و الذي يتم إنشاؤه الآن في دولة أثيوبيا حيث بدأ التفكير حول مدى تأثر جمهورية مصر ببناء هذا السد، من حيث حصتها في نهر النيل أو تأثر الكهرباء .

و في هذا الإطار ، قد أكدت الوزارة تحت رئاسة السيد الدكتور المهندس / محمد عبد العاطي  وزير الموارد المائية والري في جمهورية مصر ، ان التجمعات المائية التي قد تجمعت أمام سد النهضة في دولة اثيوبيا ، ما هي إلا نتيجة طبيعية الفيضان السنوي ،  الذي يحدث في مثل هذا التوقيت في دولة أثيوبيا .

كما أكدت وزارة الموارد المائية والري في تصريحاتها ، أن تلك التجمعات المائية لا تهدف بأي حال إلى ملء بحيرة سد النهضة ، كما أن كمية تلك التجمعات المائية أمام سد النهضة كمية قليلة جدا ً ، لا يمكنها ان تحدث تأثير .

و على هذا الصعيد ، قد نفت وزارة الموارد المائية والري أي بيانات يتم تداولها عبر وسائل الإعلام، و التي قد صدرت خارج إطار وزارة الموارد المائية والري، و قد أشارت تلك البيانات إلى أن عملية ملء بحيرة سد النهضة في دولة أثيوبيا قد بدأت بالفعل ، و هذا عملية البدء هذه لها أثر بالغ الضرر على بلادنا جمهورية مصر ، وتضر حصتها السنوية من نهر النيل .

و في ختام تصريحات وزارة الموارد المائية والري ، قد صرح السيد الدكتور حسام الإمام المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري أن جمهورية مصر ترى انه لا بد التنسيق بشأن عملية ملء بحيرة سد النهضة في دولة أثيوبيا ، طبقا ً لإعلان المبادئ لسد النهضة الذي تم توقيعه في شهر مارس من العام المنقضي 2015م .

و قد وجه السيد الدكتور حسام الإمام ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري رسالة إلى الإعلام المصري ، حيث يهب فيها سيادته ضرورة تحري الدقة في الأخبار التي يتم بثها عموما، و في الأخبار و الشائعات التي يتم إطلاقها حول موضوع سد النهضة خصوصا ُ لما له من حساسية بالغة، و تأثير شديد في الشعب المصري .