الخارجية الألمانية تعرب عن غضبها جراء واقعة الاعتداء على مواطنيها بالغردقة
نيابة أمن الدولة العليا تحيل مرتكب هجوم الغردقة لمستشفى الأمراض العقلية

قالت السلطات الألمانية أنها تعرب عن استيائها وغضبها لمقتل سائحتين ألمانيتين في أحد المنتجعات السياحية بالغردقة بمصر.

وصرحت وزارة الخارجية الألمانية بان الحادث يعتبر عملاً إجرامياً.

وكان قد أعلن مسؤولى الأمن بإن المهاجم سبح عبر البحر متسللا للشاطئ وقام بطعن سائحتين، ثم واصل السباحة إلى شاطئ مجاور، وقام بطعن سائحين أجانب آخرين، ثم قامت السلطات بإلقاء القبض عليه.

وتعرض أربعة أشخاص آخرين على الأقل لإصابات مختلفة في الحادث.

وصرح المسؤولون فى مصر بإن مرتكب الواقعة والذي كان يحمل سكينا قتل في البداية السائحتين قبل أن يصيب اثنتين أخريين في أحد المنتجعات السياحية بالمدينة.

وتابعوا بأن المهاجم استطاع بعد ذلك من السباحة إلى شاطئ مجاور وقام بمهاجمة المرتادين ليصيب اثنتين أخريين قبل أن يتمكن موظفو الشاطئ من شل حركته وإلقاء القبض عليه .

ونقل عن مدير الأمن المنتجع قوله إن “مرتكب الحادث طعن بسكين كان يحمله السائحتين ثلاث طعنات في الصدر فلقى مصرعهما في الحال.”

وأضاف أن السائحات اللاتي تمت إصابتهم تم نقلهن إلى المستشفى لتلقي العلاج ،فيما أفادت وزارة الداخلية أن دوافع هذا الهجوم لا تزال غير معروفة

يذكر أن مدينة الغردقة والتى تشتهر برياضة الغوص شهدت العام الماضى واقعة، طُعن لثلاثة سياح أجانب، في حادث نفذه اثنان يعتقد أنهما ينتميان لتنظيم الدولة الإسلامية.

وتشهد البلاد منذ فترة عمليات إرهابية متعددة من عناصر مسلحة تتمركز في مناطق شمال شبه جزيرة سيناء التي يسكنها عناصر تنظيم “ولاية سيناء” الذي أعلن فى وقت سابق ولاءه لتنظيم الدولة الإسلامية .