تضامن البرلمان تنتصر في الإبقاء على حقوق المعاقين
تضامن البرلمان تنتصر في الإبقاء على حقوق المعاقين

ذوي الإعاقة في جمهورية مصر طالما ظُلموا، ولكن اليوم انتصرت لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة في مجلس النواب المصري لحقوق ذوي الإعاقة في جمهورية مصر، وهذا حسب تصريحات السيدة هبة هجرس النائبة في البرلمان المصري، وواحدة من أعضاء لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة.

وقد استكملت السيدة هبة هجرس النائبة في البرلمان المصري تصريحاتها حول جلستها مع مندوبي وزارة المالية بشأن قانون الإعاقة في جمهورية مصر، حيث أن سيادته قد نجحت أخيرًا في الإبقاء على كلًا من المعاش مع الراتب، على أن يكون هذا مع بداية تفعيل القانون ولا يتم هذا بأثر رجعي.

وأضافت السيدة هبة هجرس النائبة في البرلمان المصري، وواحدة من أعضاء لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة، أن القانون الأخير الصادر عن لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة في مجلس النواب المصري، أن اللجنة تمكنت من الإبقاء على واحدة من أهم المواد القانونية والتي تخدم ذوي الإعاقة، وهي مادة الإعفاء الجمركي حيث أن تلك المادة تمكن ذوي الإعاقة من الحصول على سيارات مجهزة لذوي الإعاقة حيث تسهل لهم عملية القيادة.

وقد أوضحت السيدة هبة هجرس النائبة في البرلمان المصري، وواحدة من أعضاء لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة، أن لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة كانت حريصة أشد الحرص على أن تترجم كافة مطالب و حقوق ذوي الإعاقة إلى مواد قانونية في القانون المصري، حتى تكون تلك القوانين مواد واجبة التنفيذ، وليس تفضلًا على ذوي الإعاقة.

وأيضًا أوضحت السيدة هبة هجرس النائبة في البرلمان المصري، وواحدة من أعضاء لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة، أن اللجنة بهذه الجلسة الأخيرة قد استكملت القانون العادل لذوي الإعاقة، كي ما يكون قانون ذوي الإعاقة أمام الأمانة العامة لمجلس النواب المصري مع بداية دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب المصري.

و في نهاية تصريحات السيدة هبة هجرس النائبة في البرلمان المصري، وواحدة من أعضاء لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة، أعربت عن أمانيها بأن يتم مناقشة قانون ذوي الإعاقة قبل نهاية هذا العام الجاري عام 2017م، فهذا يتماشى مع دعوة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر بأن يكون العام المقبل عام 2018م هو عام ذوي الإعاقة.