حملة إزالة التعديات على جزيرة الوراق تقابل بهجوم الأهالي بالحجارة والأسلحة النارية
عاجل.. تجدد الاشتباكات بين قوات الامن وسكان جزيرة الوراق

صرحت وزارة الداخلية اليوم أنها في إطار خطتها للعمل تبعاً لخطة الحكومة المصرية لإزالة التعديات على الأراضي التابعة في ملكيتها إلى الدولة، تم تشكيل حملة لإزالة التعديات عن أملاك التي تعود ملكيتها إلى الحكومة المصرية، وشارك في الحملة وزارة الزراعة ووزارة الري بالإضافة إلى وزارة الأوقاف ومحافظة الجيزة بالإضافة إلى التأمين الأمني من قبل رجال الشرطة المصرية بهدف إزالة هذه التعديات على جزيرة الوراق، ويشمل قرار إزالة لحوالي سبعمائة قرار إزالة بالإضافة إلى تقييد أوضاع بعض الأراضي في جزيرة الوراق.

وإلقاء الحجارة على أفراد الحملة مما استوجب رد قوات الأمن بإجراءات أمنية منها إطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق مجموعة الأفراد المتجمهرين والتقليل من السلوك المعادي للحملة.

وفي أثناء هذه المواجهات تم الإعلان عن إصابة ثمان ضباط من أفراد الشرطة المشاركين في تأمين حملة إزالة التعديات عن جزيرة الوراق، بالإضافة إلى إصابة تسع وعشرين فرد أمن، ومدنيين، بالإضافة عامل من العمال العاملين في مجال المقالات لإزالة التعديات.

وفي جانب الأهالي المقيمين في الجزيرة أصيب حوالي تسع عشر شخص، ووقوع حالة وفاة واحدة، وتم إلقاء القبض على عشرة من الأهالي المقيمين في جزيرة الوراق وجاري التحقيق معهم في واقعة الشغب الواقعة في الجزيرة.

ووجهت وزارة الداخلية المصرية بيان تهيب فيه بالحفاظ على الأمن العام، والتزام الجميع بالقانون، وضرورة استيراد الأراضي التابعة للحكومة المصرية.