“كمال الدالي” يعلن أنه لا يوجد نية لخروج أهالي جزيرة الوراق منها
"كمال الدالي" يعلن أنه لا يوجد نية لخروج أهالي جزيرة الوراق منها

أعلن محافظ الجيزة اللواء كمال الدالي أن الحكومة المصرية عازمة على استمرار حملتها في إزالة أي تعديات على الأراضي التابعة للدولة أو المخالفات في كافة محافظات جمهورية مصر العربية، وأضاف أن هناك العديد من الأراضي تعود في ملكيتها لوزارات عدة بجزيرة الوراق منها وزارة الري، ووزارة الأوقاف، ووزارة الزراعة.

وأوضح كمال الدالي أن جزيرة الوراق بها العديد من التعديات التي قام بها المواطنين لإقامة المباني المخالفة، وأضاف أنه تم تشكيل لجنة للقيام بالعديد من الحملات لإزالة كل التعديات التي وقعت على الأراضي التابعة للوزارة ومن ثم تعود ملكيتها للدولة في جزيرة الوراق.

وأوضح اللواء كمال الدالي أن عمل اللجنة التي تم تشكيلها لحصر التعديات والمخالفة في جزيرة الوراق بحوالي سبعمائة حالة تمثل التعدي على أملاك الدولة، بالإضافة إلى حالات أخرى عديدة لم يتم تحديدها إلى الآن.

وأضاف اللواء كمال الدالي أن حملة التعديات التي قامت اليوم لإزالة التعديات بجزيرة الوراق تحدث في بداية عملها مع الأهالي القاطنين بجزيرة الوراق بإقراره على عدم المساس بالمباني السكنية المأهولة بالسكان، ويقيم بها السكان بالفعل، وسيتم ازالة فقط التعديات على الأراضي الزراعية المجرفة بالإضافة إلى المباني المخالفة الخالية من السكان.

وأشار اللواء كمال الدالي أن الأهالي المقيمين بجزيرة الوراق وصلتهم شائعات من قبل مجموعة من المحرضين ذو الأغراض بأنه سيتم تهجيرهم وطردهم من جزيرة الوراق لتباع منازلهم وتباع أراضي جزيرة الوراق، وأكد المحافظ على خلو هذه المعلومات من الصحة وأنها بعيدة كل البعد عن الصحة وهذا الشائعات التي أدت إلى وقوع الاشتباكات التي وقعت اليوم بين أهالي جزيرة الوراق وبين قوات الأمن التي كانت تؤمن عمل حملة إزالة التعديات في الجزيرة.

وأشار كمال الدالي أن سكان جزيرة الوراق يقدرون بحوالي خمسة وتسعين ألف مواطن قاطنين في الجزيرة، والتعديات على أملاك الدولة وجميع المخالفات الواقعة في الجزيرة ليست كلها مباني سكنية وعقارات، لكن بها العديد من الأراضي العشوائية والغير حاصلة على ترخيص، أعلن المحافظ أن الهيئة العامة للتخطيط العمراني التابعة لوزارة الإسكان تم انتهاء دراسات بالإضافة إلى تخطيطات تعمل لمصلحة المواطن القاطن بجزيرة الوراق.

وأشار كمال الدالي أنه تم القيام بعدة لقاءات مع رئيس الوزراء، ووزير التنمية المحلية للقيام بكل الإجراءات اللازمة لإزالة باقي التعديات في جزيرة الوراق، ونوه على المواطنين بعدم الانسياق وراء الشائعات، ولا يوجد نية لطردهم من الجزيرة.