وزير الكهرباء: انقطاعات التيار الكهربي في المحافظات أخطاء وعيوب واردة و البلاد ستتخلص من تلك المشكلة بعد 3 سنوات
وزير الكهرباء محمد شاكر

حدث خلال الأيام الماضية مع الارتفاعات التي شهدتها درجات الحرارة انقطاعات استثنائية في التيار الكهربي، وقد جاء هذا بسبب زيادة الأحمال على الشبكة القومية للكهرباء بالرغم مما صدر من قبل الوزارة من تصريحات تفيد بعدم تخفيف الأحمال إذ أن قدرات الشبكة تشهد فائض يصل إلى 8000 ميجاوات.

حيث قامت وزارة الكهرباء بنشر تصريحات تفيد بانقطاع التيار الكهربي عن منطقة العيّاط والحوامدية وبعض مناطق البدرشين في جنوب الجيزة، و أيضا مجموعة من المناطق والقرى المتفرقة في كل من طنطا ومركز تلا و بعذ الأحياء السكنية في السويس ومركز شبين و كذلك مدينة بلطيم.

و جاءت الشكاوى من قبل المواطنين في الإسماعيلية بحدوث انقطاعات ملحوظة بشكل يومي في التيار الكهربي لأكثر من مرة في اليوم، بجانب الضعف الملحوظ في جهد التيار الكهربي والذي لا يمكن في ظله تشغيل الأجهزة الكهربية.

كما تعرض المسؤولين في وزارة الكهرباء في منطقة الشيخ زايد إلى هجوم من قبل المواطنين في ظل الانقطاعات التي حدثت في التيار الكهربي خاصة مع الحر الشديد والارتفاعات التي شهدتها درجات الحرارة في الفترة الماضية.

و خلال التصريحات التي قام بها وزير الكهرباء ردا على ما يحدث، أكد أن الارتفاعات الشديدة في درجات الحرارة التي تمر بها البلاد خلال الفترة الحالية  هي السبب في خروج مجموعة من المحولات عن العمل، الأمر الذي يتسبب في حدوث انقطاعات في التيار ولكن الوزارة تحاول التغلب على هذا من خلال تغيير الكابلات ورفع المحولات.

كما أضاف أن الشبكات التي تعمل حاليا هي نفس الشبكات التي تعمل منذ 30 عام ولكن العام شهد ارتفع في الأحمال بقيمة 30 ألف ميجاوات، كما أن الوزارة لا تنكر أبدا وجود العيوب والأخطاء المتوقعة الحدوث و لكن الوزارة تقوم بمواجهة مجموعة من التحديات .

ولهذا فإن وزارة الكهرباء قامت بالتعاقد مع وزارة المالية للحصول على قرض بقيمة 37.4 مليار جنيه من عدد 5 بنوك محلية، بحيث يمكن توجيه 18 مليار جنيه لتجديد المحطات القائمة و 19.4 مليار جنيه لتدعيم توزيع التيار الكهربي، ونظرا لأن المدة التي تحتاجها الوزارة لتطوير التيار الكهربي هي ثلاث سنوات، فإن الوزارة ستتخلص من هذه المشكلة بعد الثلاث سنوات بشكل نهائي.