“الري” تعمل على تطوير منظومة الري ببني سويف ب”44 مليون جنيه”
الري,تطوير,بني سويف,منظومة الري

أعلن المهندس عمارة احمد عمارة وكيل وزارة الري بمحافظة بني سويف إن وزارة الري ستعمل على تطهير الترع والمصارف وتطوير منظومة الري بمحافظة بني سويف، بميزانية تصل إلى أربعة وأربعين مليون جنيه مصري للعمل على تنفيذها من خلال خطة العمل للعام المالي القادم 2017\ 2018.

وأعلن عمارة احمد في تصريح له اليوم الخميس أن أعمال التطوير تشمل أعمال تطهير المصارف والترع بالإضافة على صيانة مغذيات المياه بتكلفة تصل إلى ثمان ملايين جنيه مصر، بالإضافة إلى أعمال التجديد والإحلال للكباري على المصبات والمصارف بمركزي ناصر والواسطى بتكلفة تصل إلى اثني عشر مليون جنيه مصري،.

بالإضافة إلى أعمال تجديد وإحلال شبكات مياه الصرف المغطى بمركز الواسطى حيث تصل تكلفة هذا المشروع أيضا أثني عشر مليون جنيه مصري، وكذلك أيضا مشروع تجديد وإحلال شبكات مياه الصرف المغطى بمركز سمسطا وتصل تكلفة هذا المشروع أيضا حوالي اثني عشر مليون جنيه مصري.

كما أعلن عمارة أنه في الفترة الحالية يجري أعمال إزالة المخالفات عن المجاري المائية بمحافظة بني سويف، ومنها مآخذ مياه الري الغير المقننة من خلال حملات مستمرة، معلنا عن عدم السماح بأي تلاعب بمياه نهر النيل، ولكن سيتم فقط باستخدام مياه نهر النيل للأراضي التي تم استصلاحها في خطة الدولة لعام 2017.

وأشار عمارة احمد عمارة إلى أن وزارة الري والموارد المائية تقف أمامها تحديات وعقبات جسيمة بسبب تعرض الزراعات الموجودة في نهايات مياه الترع والفروع إلى عطش هذه الأراضي الزراعية وضعف وصول المياه إليها، مما دفع المواطنين على ري هذه الأراضي من مخزون المياه الجوفية وتم هذه مرة أو مرتين خلال فصل الصيف، وأوضح وكيل وزارة الري أيضا إلى أنه في الفترة الحالية يتم إعادة استخدام مياه الري عن طريق رفع مياه الري من المصارف الزراعية عن طريق مغذيات المياه للتغلب على مشكلة ري الأراضي الزراعية في نهايات فروع المياه والترع.

وأضاف وكيل وزارة الري أن منظومة مياه الري أصبحت مراقبة إلكترونيا خلال الأربع والعشرين ساعة، بالإضافة إلى وجود أجهزة لكي تقيس مياه المناسيب، مشيرا إلى أن السلوكيات الخاطئة للمواطنين والتصرفات السلبية مثل إلقاء القمامة والمخلفات في مياه الترع ومصارف المياه التي تمر داخل المناطق السكنية يؤثر على حركة المياه ويؤدي إلى هدرها.