“مطلوب حيا أو ميتا” رسالة تهديد تم العثور عليها داخل طائرة مصر للطيران
مصر للطيران

ورد منذ قليل أن شركة مصر للطيران قد قامت بالإعلان عن عثورها على رسالة تهديد داخل إحدي الطائرات الخاصة بها، حيث اعتبر البعض الرسالة التي تم العثور عليها هي رسالة صريحة ومباشرة والغرض منها هو التهديد الأمني بشكل جديد من بعض الجهات، واعتبروا أن ما حدث طريقة جديدة لإرسال رسائل التهديد داخل الطائرة المصرية والتي كانت سوف تخرج من مطار القاهرة الدولى صباح اليوم الجمعة، متجهة إلى دولة اليونان.

أعلنت بعض المصادر من داخل شركة الطيران المصرية أنه قد وجدت الرسالة مدون عليه “مطلوب منذ عام 2002 حياً أو ميتاً”، ليعد نص الرسالة واضح بأنه تهديد مباشر حيث تم العثور على هذه الورقة والتي كانت في شكل ملصق من قبل طاقم الضيافة وقد تبين أن الطاقم قد شاهد ورقة ملصقة أعلى أحد المقاعد السياحية الموجودة بالطائرة وذلك قبل صعود السادة الركاب إليها كما هو مقرر.

أكدت مصر للطيران أنه قد ورد إليهم بلاغ بالعثور على ملصق يظن أنه رسالة تهديد في الطائرة المصرية التي كان مقرر لها أن تتجه من مطار القاهرة الدولى إلى بلد اليونان طبقا لجدول رحلات شركة الطيران، مما اعتبرته السلطات تهديدا أمنيا، كما ترتب على الواقعة إصدار أمر فوري إلى المسؤولين بأن يتم سحب الطائرة إلى ممر الطوارئ، ثم قامت بعد ذلك سلطات الأمن المصرية بالصعود إلى متن الطائرة وتفتيشها تفتيشًا دقيقًا كما تم استخدام الكلاب البوليسية المدربة ايضًا في عملية التفتيش بالإضافة إلى الاستعانة بخبراء المفرقعات ايضًا.

من جهة أخرى قد خرجت بعض التصريحات الأمنية المطلعة من داخل مطار القاهرة الدولي أن سلطات الأمن المصرية قد تلقت بلاغا رسميًا قام بتقديمه طاقم رحلة مصر للطيران التي كانت طبقًا للجدول متجهة إلى أثينا حيث تحمل رقم 747، وتم الإبلاغ عن عثور رسالة تهديد في الطائرة التي تحمل طراز بوينج 737/800، حيث كانت الرسالة في هيئة ورقة ملصقة أعلى مقعد بالطائرة يحمل رقم 33 وأنه اعتبروها تهديدا أمنيا، وقد تم العثور عليها قبل صعود ركاب الرحلة المقررين، وعلى الفور تم سحب الطائرة إلى ممر الطوارئ وتفتيشها.

جدير بالذكر أن الرحلة كانت قادمة من لندن صباح اليوم وتحديدًا فى تمام الساعة الرابعة والنصف وكان يتم تجهيزها للسفر من جديد إلى أثينا وما منعها من المغادرة هو الحصول على الرسالة.

"مطلوب حيا أو ميتا" رسالة تهديد تم العثور عليها داخل طائرة مصر للطيران