محافظ شمال سيناء يوافق على صرف إعانات عاجلة للمضارين لحين استكمال إجراءات التقدير
محافظ شمال سيناء يوافق على صرف إعانات عاجلة للمضارين لحين استكمال إجراءات التقدير

قام محافظ شمال سيناء اللواء “السيد عبد الفتاح حرحور” بإصدار قرار خاص بصرف إعانات عاجلة حتى يتم الإنتهاء من التقديرات النهائية التي تتم في الوقت الحالي للمزارعين الذين تضرروا في منطقة شمال سيناء.

و خلال التصريحات التي قام بها مدير عام الزراعة في منطقة شمال سيناء المهندس” عاطف عبيد مطر”، أكد على اهتمام الدولة بالمُزارعين المُتضارين في المراكز الثلاث” رفح والشيخ زويد والعريش” ولهذا فقد جاءت التعليمات من قبل المحافظ بصرف الإعانات العاجلة حتى تنتهي الحكومة من التقديرات النهائية.

ووصلت قيمة الإعانات 10 آلاف جنيه يتم صرفها من لجنة الإغاثة، ويشمل هذا جميع الأراضي ممن يصعب الوصول إليها نظرا لاضطراب الأوضاع الأمنية في المنطقة أو المناطق التي قد تم تقديرها، هذا وأضاف تلك المبالغ سوف يتم خصمها من المبلغ النهائي الذي سيتم تقديمه بعد الإنتهاء من التقديرات النهائية.

و تقوم اللجنة بمنح المبلغ وفقا لطلب مقدم لمديرية الزراعة ومحضر تابع لقسم الشرطة، هذا بجانب المعاينة التي ستتم للأرض من قبل الجمعية التابع لها المضار أو الإدارة الزراعية المختصة، هذا بجانب قيام وحدة التضامن الاجتماعي بمعاينة أخرى يتم بعدها رفع الطلبات إلى التضامن الاجتماعي والمحافظة، بعدها يتم الموافقة على الطلب وصرف الإعانة بصورة عاجلة.

و بعد حدوث استقرار سوف تقوم اللجنة بمعاينة نهائية لحصر القيمة الكلية للتعويضات والمقرر تقديمها وخصم قيمة الإعانة العاجلة من القيمة الكلية.

و بُناء على الشكاوى التي التي جاءت من المزارعين المتضررين من الأوضاع الأمنية للمنطقة، و الذين يعانون من تأخر صرف التعويضات نتيجة صعوبة الوصول إلى مجموعة من المناطق للمعاينة وعدم استكمال الإجراءات، فقد جاءت تعليمات المحافظ بصرف تلك التعويضات، و جاءت الموافقة على تلك الإعانات العاجلة لحين استقرار الأوضاع واستكمال إجراءات المعاينة.

و وصل عدد المتضررين من المزارعين نحو 600 مزارع تابعين لأراضي الائتمان وعدد 600 تابعين للتنمية والتوطين، هذا بجانب أن الحكومة قامت بصرف التعويضات لمَضارى الطريق الدائري في العريش وعلى الطرق و كذلك الأراضي الزراعية القديمة، و جاري تحديد مساحات الأراضي للمضارين السابق حصرهم وإتمام الصرف لهم خلال 2017.