“العاصمة الإدارية الجديدة” توفر 2 مليون فرصة عمل
"العاصمة الإدارية الجديدة" توفر 2 مليون فرصة عمل

أعلن وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة الدكتور مصطفى مدبولي أن مساحة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة يبلغ مجمل مساحة تصل إلى مائة وسبعين ألف فدان، ومن المحتمل عند الانتهاء من إقامة المشروع أن يبلغ عدد السكان حوالي 6,5 مليون نسمة، أضاف الوزير أن هذا سيعمل على إتاحة فرص عمل في العاصمة الإدارية الجديدة تقدر بحوالي اثنين مليون فرصة عمل للشباب المصري.

وأوضح وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة يتم على مراحل وهي: المرحلة الأولى تمتد مساحتها إلى حوالي 40 ألف فدان، كما أن هناك مرحلة عاجلة في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة قد بدأ بالفعل تنفيذه على مساحة تبلغ 12,5 ألف فدان.

وأشار مصطفى مدبولى أن المرحلة الأولى عند الانتهاء منها من المقرر أن يصل عدد المواطنين الذي سيتم تسكينهم فيها حوالي مليون ونصف مليون نسمة على أن يتم توفير فرص عمل بطريقة مباشرة وبطريقة غير مباشرة حوالي خمسمائة ألف فرص عمل، وأوضح أن المرحلة العاجلة التي تمت في العاصمة الإدارية الجديدة تصل الاستثمارات فيها حوالي من سبعة إلى ثمانية مليارات دولار، حيث تشمل إنشاء الوحدات السكنية وكذلك إقامة المناطق الإدارية والتجارية والخدمية بالإضافة على إقامة المباني الترفيهية.

وأعلن مصطفى مدبولي أنه في الوقت الحالي يتم إقامة حوالي خمسة وعشرين ألف وحدة سكنية ليتم تسكينها إلى حوالي مائة وخمسة وعشرين ألف مواطن، وأشار أن مشروعات البنية الأساسية في العاصمة الإدارية الجديدة تشمل إقامة ثمانين كيلو متر شبكات تغذية لمياه الشرب، وحوالي ثلاثمائة كيلو متر شبكات صرف أمطار وصرف صحي، وحوالي مائة وسبعين كيلو متر لإقامة شبكات الري، وحوالي ستة وتسعين كيلو متر طرق.

كما أوضح مصطفى مدبولي أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة في الفترة الحالية تعمل فيه سبعة عشر شركة من شركات المقاولات القائمة على عملية التنفيذ في الفترة الحالية، وتعمل على توفير حوالي خمسة وثمانين ألف فرصة عمل، وأضاف أن العاصمة الإدارية الجديدة تتضمن عشرين حي سكني كامل متكامل على أن يتم ثمانية أحياء سكنية في المرحلة الأولى من المشروع.

وأعلن الوزير عن بدء في العمل في المنطقة السكنية المسمى أر ثلاثة التي تقام على مساحة تقدر بألف فدان وتشمل على ثمان مجاورات سكنية تحتوي على عمارات وفيلات بالإضافة إلى وجود تاون هاوس، وهناك مناطق إدارية ومناطق تجارية حيث تبلغ مجمل التكلفة الاستثمارية للمشروعات السكنية فقط في العاصمة الإدارية الجديدة حوالي خمسة عشر مليار جنيه مصري.