“الملتقى التوظيفي الأول” يعمل على توفير 7340 فرصة عمل للشباب ببورسعيد
الملتقى التوظيفي الأول,فرصة عمل,بورسعيد

تم افتتاح الملتقى التوظيفي الأول للشباب بمحافظة بورسعيد اليوم الثلاثاء، ويرعى هذا الملتقى محمد سعفان وزير القوى العاملة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد حيث يعمل هذا الملتقى على وفر 7340 فرصة عمل للشباب المصري.

ويعمل الملتقى التوظيفي الأول للشباب بمحافظة بورسعيد على تقديم فرص عمل تم تقديمها من أكثر من خمسين مؤسسة وشركة تعمل هذه الشركات في مجالات الملابس الجاهزة والسياحة والفنادق والصناعات الغذائية بالإضافة إلى مجالات عمل مقدمة من شركات صناعة الأدوية، على أن تكون المرتبات تتراوح ما بين ألف إلى خمسة ألف جنيه تعتمد المرتبات على أساس المؤهل والخبرة السابقة في العمل.

ويوفر الملتقى التوظيفي للشباب حوالي 200 فرصة للتدريب في كبرى الشركات التي تعمل في مجال مواسير البترول، والمياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى التدريب بشركات تعمل في مجال الحاويات، وينظم هذا الملتقى مركز بورسعيد للتعليم “مطرانية الأقباط الأرثوذكس”.

وأوضح محمد سعفان أن الملتقى التوظيفي الأول للشباب بمحافظة بورسعيد يأتي في إطار العمل على توفير فرص عمل مناسبة للشباب المصري في محافظة بورسعيد والعمل على حل مشكلة البطالة عن طريق تنظيم الملتقيات التي تعمل على توفير فرص عمل بمشاركة الشركات في محافظات جمهورية مصر العربية بكاملها، للعمل على مساعدة الشباب الطموح الجاد الباحث عن فرص عمل مناسبة وحقيقية، بالإضافة إلى تلبية احتياجات المصانع والشركات والمؤسسات من العمالة لتشغل الوظائف الشاغرة، حيث أكد سعفان على نجاح كل ملتقيات الوظيفية السابقة التي أقيمت في المحافظات.

وأوضح محمد سعفان أن ملف التوظيف يعد من أهم الأولويات على جدول أعمال وزارة القوى العاملة، وطالب بتعاون جميع الجهات لحل مشكلة بطالة الشباب والعمل على حلها حيث تعد البطالة من المشكلات العظيمة الكبيرة التي تشكل خطر كبير على المجتمع المصري، ولذلك تعمل وزارة القوى العاملة العديد من الملتقيات الوظيفية في مختلف محافظات جمهورية مصر العربية وبصفة دورية لما لها من أثر إيجابي ونتائج عظيمة في مجال تشغيل الشباب.

وصرح محمد سعفان أن على الشباب المصري أن يشارك في ملتقيات التشغيل حيث تقدم العديد من فرص العمل المناسبة لحل مشكلة البطالة والعمل على تغيير ثقافة العمل في قطاع الأعمال الخاص، حيث أشار الوزير على أن القطاع الخاص يعد شريك رئيسي وأساسي في السوق المصرية لتكتمل مسيرة التنمية الاقتصادية والعمل على استغلال القوى البشرية وتنميتها وحصولها على الخبرة المناسبة في كافة المجالات العملية.