النائب محمد فؤاد: إنشاء شركة قابضة لجمع القمامة ضرورة يجب الإسراع في إطلاقها
النائب محمد فؤاد: إنشاء شركة قابضة لجمع القمامة ضرورة يجب الإسراع في إطلاقها

قال عضو مجلس الشعب الدكتور محمد فؤاد، إن القيام بإنشاء شركة قابضة لجمع القمامة يعتبر أمر ضرورى يجب الإسراع في إطلاقها، ويفترض أن نتبع الأساليب الحديثة والمتطورة في القيام بجمع القمامة و المخلفات والتخلص منها، واستغلالها في إعادة التدوير بالطرق المتطورة لكسب المنافع منها.

وأشار النائب محمد فؤاد، أن مشكلة القمامة تعتبر من مشاكل المتواجدة على مستوى الجمهورية، كما أن المحافظات تعاني من تراكم القمامة في الطرق والأحياء، وهناك الكثير من القمامة المتجمعة بجانب الطرق السريعة والمدارس وبالقرب من التجمعات السكنية، حيث يوجد تقاعس وتقصير من قبل بعض الإدارات المحلية في مراقبة نظافة الشارع ومراقبة الشركات الخاصة بجمع القمامة، هناك عدم التزام من قبل الشركات في مواعيد جمع القمامة، واستخدام سيارات ذات طراز قديم لا تتمكن من حمل القمامة واحتوائها بشكل صحيح مما يجعل نصف حمولتها تفرغ على الطريق أثناء جمع القمامة من منطقة إلى أخرى، وعدم الاستمرارية في خدمة جمع المخلفات السكنية بالرغم من استمرار تحصيل ثمن الخدمة من المواطنين.

وأكد النائب على أنه من الضروري القيام بوضع خطة استراتيجية، التي سيتم من خلالها تأسيس الشركة القابضة لجمع القمامة، وهذا لعدم الوقوع في خطأ توقف الشركة بعد مدة من تشغيلها، بالإضافة إلى أنها ستكون بذلك عبء على الدولة، بدلا من أن تحقق أرباح تدخل خزانة الدولة، كما أنه يجب أن تعمل بتنسيق مع الإدارات المحلية، ويجتمع تحت إطارها كل ما يدخل في مشكلة القمامة والتدوير، لكي يعمل الجمع دون تواجد تضارب في المصالح ولتكون كيان وطني يعمل على المساهمة في التخلص من أزمة القمامة المتواجدة في أنحاء الجمهورية و يعانى منها المواطنون.

كما قام عضو مجلس الشعب بالتشديد على أهمية اتباع الشروط الخاصة بالبيئة الخاصة بالمدافن ومصانع اعادة التدوير وامدادها بالمعدات الحديثة طبقا للمواصفات العالمية للحفاظ على البيئة والتقليل من الضرر الناجم من تراكم القمامة، والاستفادة منها والحصول على أفضل نتيجة، فالقمامة باعتبارها من الثروات الهائلة فحان الوقت لإمكانية استخدامها بشكل صحيح بحيث تساهم في التخلص من العبء الناتج منها.