مصر تدين حادث الهجوم الإرهابي علي “القطيف” بالسعودية
مصر تدين حادث الهجوم الإرهابي علي "القطيف" بالسعودية

ورد فى البيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية صباح اليوم الإثنين، أن جمهورية مصر العربية تدين بشدة و بأشد العبارات الحادث الإرهابي الذي وقع فى المملكة العربية السعودية وتحديدًا في منطقة القطيف، حيث أوضح البيان رفض مصر القاطع لأي عمليات أو هجوم إرهابى من المقرر له أن يحدث في البلاد الشقيقة بوجه عام وبأرض الحرم بشكل خاص وجميع بلاد العالم ايضًا.

نتج عن الحادث الإرهابي الذي وقع فى محافظة القطيف بالمملكة السعودية استشهاد  ضابط شرطة من عناصر الأمن السعودي بالإضافة إلى إصابة عدد ستة رجال أخرين آخرين، كما أعربت الخارجية المصرية في بيانها عن خالص تعازيها الخالصة إلى حكومة وشعب المملكة كما قدم البيان بتقديم الغزاء الخاص لأسرة الشرطي المتوفى الذي قدم حياته فداء لبلاده كما تمنت مصر لجميع المصابين بالشفاء العاجل.

كما ورد في البيان الرسمي أن جمهورية مصر العربية بقيادتها وشعبها تتضامن مع المملكة العربية السعودية الشقيقة وأنها تقف بجوارها في جميع المواقف كما أعلنت الخارجية علي وقوف مصر بجانب السعودية فى مواجهة الإرهاب والتطرف والذى من شأنه أن يعمل على زعزعة أمنها واستقرارها.

أعلنت جمهورية مصر العربية من خلال البيان الذي أعلنت عنه وزارة الخارجية دعمها الكامل لكافة الإجراءات والقرارات التي سوف تتخذها المملكة السعودية في هذا الصدد والتي سوف تستهدف وأد مخططات التنظيمات والخلايا الإرهابية بشكل عام من المملكة من أجل حماية أمنها ورغبة منها في الحفاظ على سلامة وامن مواطنيها.

كما جدد البيان في حديثه التأكيد على ضرورة اتخاذ جميع الدول وتكاتفها وتضافر كافة الجهود من جميع أنحاء المجتمع الدولي لكي يتم العمل على مكافحة ظاهرة الإرهاب والعناصر التكفيرية والقضاء علي التطرف، كما شدد على أهمية اتفاق الجميع وإيجاد حل ورؤية شاملة بشكل عاجل من أجل وقف انتشار مثل هذه الظاهرة من جميع الدول والعالم أجمع كما أضاف أنه يجب التصدى ايضًا مموليها من جميع الديانات والبلدان ومحاربة جميع أدوات نشرها ووسائل ترويجها بشكل حازم وقوي من جميع الاطراف حتى يمكن التخلص منها في القريب العاجل.