جهاز تنظيم الاتصالات يعلن عن وجود مشاورات لتخفيض أسعار الإنترنت الأرضى
جهاز تنظيم الاتصالات يعلن عن وجود مشاورات لتخفيض أسعار الإنترنت الأرضى

أعلن الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، المهندس مصطفى عبد الواحد، إنه يتم العمل حاليًا علي وجود بعض المناقشات الهامة مع عدد من شركات الاتصالات، حيث تأتي هذه المشاورات بشأن إمكانية تخفيض أسعار الإنترنت الأرضى في محافظات مصر عند رفع الحد الأدنى الذي تقرر من أجل سرعات الإنترنت الخاصة بالبلاد والتي قد وصلت الى 4 ميجا بت/ث.

أشار الرئيس التنفيذي في تصريحاته التي تم الإعلان عنها مؤخرًا إلي وجود خطة جديدة لدى الشركة المصرية للاتصالات يتم طرحها حاليًا من أجل أن يتم رفع كفاءة الخطوط الأرضية بجميع المناطق وحتى تتمكن الشركة في الفترة القادمة من تقديم سرعات أفضل لعملائها المشتركين، كما أكد على أن عملية تخفيض قيمة تأجير البنية التحتية التي تخص الشركة المملوكة للدولة في إطار تعاملاتها القائمة بين الشركة مع شركات المحمول الأخري هى تعد في المقام الأول ضمن قائمة الأمور التجارية المتعلقة بهذه الشركات وبعضها.

وأضاف الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، فى تصريحاته الصحفية، التي أعلن عنها مؤخرًا أن هناك نقاشا يجري في الوقت الحالي بشأن ضريبة الإنترنت الأرضى والتى من المقرر أن قوم الشركة بتفعيلها فى شهر سبتمبر المقبل، حيث يتم التشاور حاليًا عن مدي إمكانية تخفيض الأسعار الخاصة بشأن الإنترنت الأرضى في جميع المحافظات والمناطق مع تقديم أفضل الخدمات وسط اتجاه كبير من الشركة في إتمام عملية رفع سرعة الحد الأدنى والتي قد تقرر بشأنها أن تكون سرعة الإنترنت سوف تصل إلى 4 ميجابت/ث.

وتابع المهندس مصطفى عبد الواحد، حواره الصحفي  قائلاً: “شركات المحمول تحملت جزءا من ضريبة القيمة المضافة على عملاء الكارت المدفوع مسبقا”، وأكمل متابعًا: “وليس صحيحا ما نقله البعض من عدم تحملهم ذلك”.

كما ذكر المهندس عبد الواحد في حواره إن قرار رفع الحد الأدنى من سرعات الإنترنت سوف يكون معتمد من البداية على شبكة المصرية للاتصالات كما أكد في تصريحاته على أن الشركة من المقرر أن تقوم بتنفيذ هذه الخطة قبل نهاية العام كما يمكنها أن تقوم بعقد الاتفاقيات اللازمة لها في هذه الفترة.