الرئيس السيسى يبدأ جولة أفريقية غدا الإثنين ولمدة أربعة أيام
الرئيس السيسى

يقوم رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى غدا الاثنين الموافق الرابع عشر من شهر يوليو الجاري بجولة إفريقية لمدة أربعة أيام متواصلة يتوجه من خلالها لزيارة  كلا من تنزانيا والجابون وتشاد ورواندا، وتأتي هذه الجولة في إطار انفتاح مصر على القارة السمراء وبحث سبل تعزيز العلاقات بدول القارة في كافة المجالات والجوانب المختلفة.

كما تهدف هذه الجولة الإفريقية أيضا إلى تدعيم سبل التعاون المشترك بين مصر وهذه الدول الأفريقية على كافة الأصعدة المختلفة وخاصة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، في ضوء الأهمية التي توليها السياسة الخارجية المصرية للقضايا الأفريقية، هذا ومن المنتظر أن يقوم الرئيس السيسى يعقد مباحثات ثنائية مع زعماء ومسؤولي تلك الدول الأفريقية بما يهدف إلى بحث سبل توطيد العلاقات بين مصر وهذه الدول وتعزيز أوجه التعاون الثنائي وكيفية مواجهة التحديات المشتركة وخاصة فيما يتعلق بمجال حفظ الأمن والسلم بالقارة، مع الأخذ في الاعتبار ما تتمتع به مصر من عضوية في كلا من  مجلس الأمن الدولة ومجلس السلم والأمن الأفريقي.

وتأتى هذه الزيارة بعد سلسلة من الزيارات التي قام بها الرئيس السيسي لدول حوض النيل خاصة ودول أفريقيا بصف عامة خلال الفترة الماضية، حيث يتولى الرئيس اهتماما كبيرا للقارة السمراء حرصا منه على عودة العلاقات الجيدة والطيبة بين مصر ودول القارة، وهناك العديد من المكاسب التي تنتظر مصر خلال هذه الزيارة المرتقبة غدا الاثنين والتي يأتي في مقدمتها حسم ملف الأمن المائي لدول حوض النيل، فضلا عن توطيد العلاقات بين مصر ودول القارة في المجال السياسي والاقتصادي، إلى جانب تأكيد أهمية الدبلوماسية الرئاسية في حل الأزمات.

على الجانب الآخر، أكد العديد من الدبلوماسيين أن هذه الزيارة تهدف إلى إحلال السلام والاستقرار داخل القارة الأفريقية وتنمية العلاقات المصرية الأفريقية والتطورات التي تشهدها في إطار سياسة الانفتاح المصري على القارة السمراء، فضلا عن القضايا الأفريقية والموضوعات المشتركة مع دول القارة، إلى جانب تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما وغيرها من الأهداف الأخرى التي سوف تسفر عنها هذه الزيارة المرتقبة والتي ستنطلق خلال الساعات القليلة القادمة.