هيئة السكة الحديد تواصل إهمالها وتعرض المئات من ركاب قطار أبو قير بالإسكندرية للموت
هيئة السكة الحديد تواصل إهمالها وتعرض المئات من ركاب قطار أبو قير بالإسكندرية للموت

تدخلت العناية الإلهية لتنقذ ركاب قطار أبو قير بالإسكندرية من كارثة جديدة مؤكدة، اليوم الأحد، بعد أن تعطلت فرامل القطار فتسببت فى عدم  توقفه بمحطة فيكتوريا شرقي الإسكندرية كما هو معتاد.

وفشل سائق أحد قطارات أبو قير المتجه من أبو قير إلى محطة مصر، فى إيقافه بمحطة فيكتوريا، إلا أنه استطاع أن يوقفه بمحطة الرمل الميرى التى تليها.

وأثارت الواقعة امتعاض و رعب ركاب القطار الذين تجمهروا على القضبان، ما أجبر سائق القطار على الهرب وترك القطار بعدما أن ابلغ هيئة السكة الحديد بالواقعة ووجود عطل بالقطار، وفقاً لشهود عيان.

ووصف ركاب القطار الواقعة بـ”المهزلة” الجديدة التي تضاف لمسلسل كوارث السكة الحديد، وانتقدوا الهيئة انقاداً لاذعاً لعدم تطويرها القطارات التي تخدم آلاف المواطنين يومياً.

وصرح مصدر بهيئة السكة الحديد بالإسكندرية، إن الهيئة استطاعت أن تتعامل مع الواقعة وحركة القطار مرة أخرى، مؤكداً انتظام حركة القطارات على خط أبو قير.

وقال المصدر، الذي أراد عدم الافصاد عن اسمه، أن القطار تعطل نتيجة وجود عطل في الفرامل الخاصة بالقطار، وهو ما تسبب فى عدم توقفه في المحطة المفترض ان يقف فيها، وتمكن قائد القطار السيطرة عليه في المحطة التالية لها.

وتشهد هيئة السكة الحديد خلال الأيام الماضية حالة من السوء وعدم التوازن والانضباط فى عملها خاصة بعد حادث قطارى الاسكندرية الذى وقع ظهر الجمعة، وأسفر عن وفاة 49 شخص و100 مصاب جراء اصطدام قطار رقم 13 والقادم من القاهرة الى الاسكندرية بمؤخرة قطار 570 القادم من بورسعيد ومتجه إلى الإسكندرية.