“رئيس السكك الحديدية” قدم استقالته قبل حادث قطاري الإسكندرية
رئيس السكك الحديدية,قدم استقالته,استقالته,حادث قطاري الإسكندرية

أوضح مساعد وزير النقل اللواء عمرو شعت أن الدكتور هشام عرفات تولي مسؤولية وزارة النقل منذ ستة أشهر حيث أدى اليوم كان يوافق يوم خميس حين تولى الوزارة، وكان أول اجتماع رغب الوزير في عقده كان يوم السبت من توليه للوزارة كان مع رئيس هيئة سكك حديد مصر نظرا لأهمية شبكات خطوط السكك الحديدية في كافة أنحاء جمهورية مصر العربية، فكان همه الدائم من حين تولى وزارة النقل.

أشار مساعد الوزير  انه بعد الاجتماع الأول الذي عقده الوزير هشام عرفات منذ توليه وزارة النقل عرض عليه مساعده اللواء عمرو شعت أن يغلق هيئة سكك حديد مصر لبرهة إلى حين أن يتم تصليحها حيث أنها لا تصلح في الفترة الحالية.

أشار اللواء عمرو شعت أنه كان لابد من إجراء تصليح شامل وكامل لمرفق ضخم مثل شبكات السكك الحديدية المصرية حيث لم يحدث تطوير أو تصليح له منذ وقت كبير وطويل، فكان من المتوقع وجود مشاكل تحدث.

وصرح اللواء عمرو شعت عن كواليس استقالة هيئة سكك حديد مصر حيث كان هناك تصريح لوزير النقل هشام عرفات منذ ساعة أو ساعة نصف يصرح فيه أن رئيس هيئة سكك الحديد مصر قدم استقالته قبل وقوع حادث قطاري الإسكندرية، والاستقالة تم قبولها واعتمادها اليوم الموافق يوم الأحد.

أوضح اللواء عمرو شعت أن بالضبط يوم الأربعاء الماضي حدث مشكلة في أحد القطارات المتجهة إلى الصعيد، وتأخر القطار عن الوصول بشكل مبالغ فيه حيث تأخر القطار لمدة 12 ساعة، ورأى وزير النقل المهندس هشام عرفات أن هذه التأخير غير مقبول.

ولكن مصادر أخرى أوضحت أن تأخر قطار خط الصعيد استغرق حوالي 25 ساعه، وليس 12 ساعة فقط، حيث تأخر حوالي 12 ساعة عن 12 ساعة زمن وصول القطار إلى الصعيد.

وعلى أثر هذا الحادث طلب وزير النقل هشام عرفات أن يتم عقد اجتماع في صباح الخميس مع رئيس هيئة سكك حديد مصر والقيادات العاملين بالهيئة من أجل تحديد الأسباب التي أدت إلى هذه المشكلة الضخمة، وأضاف اللواء عمرو شعث أن اجتماع الوزير مع رئيس الهيئة استغرق زمن طويل، وكان وزير النقل هشام عرفات غاضب جداَّ بسبب هذه الحادث، وبعد الاجتماع طلب رئيس هيئة سكك حديد مصر الاعتذار عن استكمال مدته الباقية في منصبه بشكل شفوي، ولكن الوزير عرض عليه أن يستمر في حل المشاكل التي تعاني منها الهيئة في الفترة الحالية، ولكن يوم الجمعة وقع حادث قطاري محافظة الإسكندرية وعلى آثرها تم اعتماد الاستقالة اليوم الموافق الأحد الثالث عشر من شهر أغسطس الحالي.