عضو مجمع البحوث الإسلامية بأسوان يوضح شروط الداعية الإسلامي
وزير الاوقاف

انطلقت فعاليات معسكر تدريب الأئمة والمقام بمحافظة أسوان، تحت عنوان ” قضايا فقهية معاصرة”، وذلك بحضور عددا من الشخصيات الدينية الهامة والتي يأتي في مقدمتها عضو مجمع البحوث الإسلامية بالمحافظة، ووكيل وزارة الأوقاف، فضلا عن مسئول الاتصال الإعلامي بوزارة الأوقاف وآخرون غيرهم، ويهدف هذا المعسكر لتوضيح بعض المفاهيم الفقهية والكثير من الأمور المتعلقة بالدين الإسلامي الحنيف.

وخلال هذا اللقاء الذي حاضر فيه الدكتور عبد الله النجار المنعقد اليوم الأحد الموافق العاشر من شهر سبتمبر الجاري، أعرب عن سعادته بالمشاركة في هذا اللقاء، مؤكدا على أن هذا المعسكر يعد استمرارا لسلسلة المعسكرات التي تطلقها وزارة الأوقاف بين الحين والآخر والتي تتم تحت رعاية وزير الأوقاف، بهدف الارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للأئمة التابعين للوزارة ودعاتها الإسلاميين، مشيرا في الوقت ذاته إلى هذه المعسكرات تأتي بمثابة انطلاقة جديدة نحو طريق تجديد الخطاب الديني ومحاربة الأفكار المغلوطة التي يروجها عددا من مشايخ الفتنة الذين يهدفون إلى إثارة حالة من البلبلة والفوضى في البلاد لخدمة مصالح معينة.

وأضاف، أن هذا المعسكر يعتبر إضافة قوية وفرصة جيدة للدعاة الإسلاميين، حيث أنه يمكنهم من فهم القضايا التي يشهدها الواقع في الفترة الحالية وكيفية إنزال الأحكام عليها، موضحا الشروط التي ينبغي أن تتوفر في الداعية الإسلامي والتي منها أن يكون على وعى كامل وفهم ودراية بكافة القضايا الفقهية المعاصرة والتعمق في فهم النصوص الشرعية حتى يمكنه إبداء الحكم الشرعي على مثل هذه القضايا المطروحة على الساحة الإسلامية على أساس سليم، هذا مع ضرورة أن يطلب العلم من مصادره الصحيحة الموثوق بها وليس وفق أيديولوجيات معينة أو هوى ينجرف وراءها، لأن ذلك يعد انحراف عن المسار الصحيح الذي يجب الالتزام به.

كما قام بالتطرق أيضا إلى بعض القضايا الفقهية المعاصرة ولا سيما تلك المتعلق بفقه المعاملات، وفى نهاية اللقاء أعرب المشرف الفني للمعسكر عن تقديره الكبير الدكتور عبد الله النجار على ما قام بطرحه وتقديمه خلال اللقاء وتفاعله البناء مع الأئمة، والأسلوب الراقي الذي تميز به في تناول موضوع المحاضرة.